قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

تتطلع أندية بايرن ميونيخ البطل ولايبزيغ الوصيف وبوروسيا دورتموند الى بلوغ الدور ربع النهائي من مسابقة كأس ألمانيا لكرة القدم، عندما تخوض اختبارات متفاوتة في ثمن النهائي أمام هوفنهايم واينتراخت فرانكفورت وفيردر بريمن على التوالي.

ويستضيف بايرن فريق هوفنهايم الأربعاء بمعنويات عالية بعدما ارتقى الى صدارة ترتيب الدوري نهاية الاسبوع الماضي بفوزه الكبير على مضيفه ماينتس 3-1، مستفيدا من تعادل لايبزيغ المتصدر السابق مع ضيفه بوروسيا مونشنغلادباخ 2-2.

وحقق بايرن ميونيخ الفوز في مبارياته الست الأخيرة في الدوري وتحديدا منذ خسارتيه المتتاليتين امام باير ليفركوزن وبوروسيا مونشنغلادباخ، فاعتلى صدارة البوندسليغا التي يسعى الى التتويج بلقبها للمرة الثامنة تواليا، بفارق نقطة واحدة أمام لايبزيغ.

وصرح مدافع النادي البافاري الدولي النمسوي دافيد ألابا عقب الفوز على ماينتس قائلا "الانتصارات الستة المتتالية تعطينا الكثير من الثقة"، مضيفا "إذا واصلنا اللعب بهذه الطريقة سيكون من الصعب جدا إيقافنا. أعتقد بأننا مرشحون أمام لايبزيغ وسنحاول هنا أيضا فرض أسلوب لعبنا" في إشارة إلى القمة المرتقبة بين الفريقين الأحد المقبل في ميونيخ في المرحلة الحادية والعشرين من الدوري.

لكن مهمة النادي البافاري المتوج بلقب العام الماضي على حساب لايبزيغ (3-صفر) على الملعب الاولمبي في برلين، لن تكون سهلة أمام هوفنهايم الذي أسقطه 2-1 على ملعبه أليانز أرينا في ميونيخ في المرحلة السابعة من البوندسليغا في الخامس من تشرين الأول/أكتوبر الماضي ملحقا به الهزيمة الأولى هذا الموسم.

- "التحلي بالروح القتالية" -

وقال مهاجم هوفنهايم الدولي الارميني ساركيس آدميان، صاحب ثنائية الفوز في الدوري، قبل مواجهة الاربعاء "في المباراة الماضية، ركض الجميع وحارب في كل مكان على أرض الملعب. علينا أن نتحلى بهذه الروح القتالية اذا ما أردنا الحصول على فرصة (للفوز)".

وتابع "أقدر (البولندي) روبرت ليفاندوفسكي و(البرازيلي) فيليبي كوتينيو كثيرا، إنهما لاعبان رائعان وأستمتع بمشاهدتهما".

ويحل لايبزيغ ضيفا الثلاثاء على إينتراخت فرانكفورت، بطل المسابقة العام 2018، في اختبار لا يقل صعوبة واضعا في ذهنه زيارته الأخيرة لملعب "كوميرتس بنك" في ليفركوزن قبل عشرة أيام عندما خسر صفر-2 في المرحلة التاسعة عشرة من الدوري عندما مني بهزيمته الثالثة هذا الموسم والتي كلفته تقليص الفارق الى نقطة واحدة بينه وبين بايرن ميونيخ قبل ان يسقط في فخ التعادل امام بوروسيا مونشنغلادباخ في المرحلة العشرين ويتخلى عن الصدارة للنادي البافاري.

وما يزيد صعوبة مهمة لايبزيغ استعادة إينتراخت فرانكفورت لتوازنه في المراحل الثلاث الأخيرة عندما حصد سبع نقاط من أصل تسع ممكنة بعدما مرة بفترة فراغ لم يذق فيها طعم الفوز في سبع مباريات متتالية

وتحديدا منذ انتصاره المدوي على بايرن ميونيخ 5-1 في الثاني من تشرين الثاني/نوفمبر الماضي في المرحلة العاشرة.

وبدوره، يطمح بوروسيا دورتموند، حامل اللقب عام 2017، إلى استغلال صحوته ومستوياته المميزة في الآونة الأخيرة لا سيما ضمه المهاجم الدولي النروجي الصاعد إرلينغ هالاند، عندما يحل ضيفا على فيردر بريمن المتعثر وصاحب المركز السادس عشر في الدوري بعدما مني بست هزائم في مبارياته السبع الاخيرة.

ويعول بوروسيا دورتموند على قوته الهجومية الضاربة التي هزت الشباك 15 مرة في ثلاث مباريات سبعة منها حملت توقيع هالاند الذي بات اول لاعب يسجل سبعة اهداف في اول ثلاث مباريات لدورتموند في الدوري، علما أنه لعب بديلا في المباراتين الأوليين.

ويستضيف شالكه سادس الدوري هرتا برلين الثالث عشر الثلاثاء بعد أربعة أيام على لقائهما بالملعب الأولمبي في العاصمة برلين ضمن المرحلة العشرين من الدوري والذي انتهى بالتعادل السلبي.

ويعول شالكه على هدافه الدولي التركي الأصل سياد سيردار صاحب سبعة أهداف في الدوري هذا الموسم، لتكرار فوزه على ممثل العاصمة بعدما كان تغلب عليه بثلاثية نظيفة على ملعب "فيلتينس أرينا" في غيلسنكيرشن في المرحلة الثالثة من البوندسليغا في 31 آب/أغسطس الماضي.

وقال سيردار "لدى هرتا مدرب جديد هو يورغن كلينسمان، يلعبون بطريقة مختلفة في الآونة الاخيرة ويدافعون جيدا. لقد عادوا للتو (في المرحلة 19) بفوز من فولفسبورغ. لن تكون مباراة سهلة، أنا سعيد لأننا نلعب على ارضنا".

في المباريات الاخرى، يحل كايزرسلاوتن ضيفا على فورتونا دوسلدورف، باير ليفركوزن على شتوتغارت، فيرل على اونيون برلين وساربروكين على كارلسروي، علما أنه في حال التعادل يتم الاحتكام الى شوطين اضافينن ومن ثم ركلات الترجيح.