قراؤنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

تسبب المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو في دفع إدارة تشيلسي الإنكليزي للتفريط في ثلاثة من ألمع المهاجمين الذين كانوا سيشكلون أقوى ثلاثي هجومي في تاريخ النادي بالنظر إلى الأرقام التهديفية التي حققوها منذ رحيلهم عن صفوف الفريق.

وكانت إدارة النادي اللندني قد فرطت بالمصري محمد صلاح الذي يصنع حالياً انتصارات وأفراح نادي ليفربول الإنكليزي ، كما خسرت البلجيكي روميلو لوكاكو المتألق هذا الموسم في صفوف إنتر ميلان الإيطالي ، كما فقدت خدمات البلجيكي كيفين دي بروين صانع ألعاب نادي مانشستر سيتي الإنكليزي.

ومن اللافت للنظر بأن إدارة النادي فرطت بخدمات المهاجمين الثلاثة بإيعاز من المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو ، بداية بكيفين دي بروين الذي رفض منحه فرصة المشاركة أساسياً في تشكيلة الفريق الاساسية بعد انقضاء إعارته لنادي فردير بريمن الألماني في موسم (2013-2014) ، لينتقل إلى نادي فولفسبورغ في عام 2014 ، ويصبح احد نجوم الدوري الألماني ، مما دفع إدارة مانشستر سيتي لاستقطابه في الانتقالات الصيفية في عام 2015.

هذا وجاء التفريط بخدمات روميو لوكاكو بسبب اتخاذ مورينيو قراراً انفعالياً بعدما اهدر المهاجم البلجيكي الركلة الترجيحية أمام بايرن ميونيخ الألماني في السوبر الأوروبي عام 2013 ، ليتم انتقاله الى نادي إيفرتون الإنكليزي بنظام الإعارة قبيل ساعات من إغلاق باب الانتقالات الصيفية عام 2013 ، حيث قدم عروضاً كبيرة مع "التوفيز" ، مما جعل مورينيو يطالب إدارة مانشستر يونايتد بالتعاقد معه في صيف عام 2017 في صفقة قياسية ، لكن اللاعب رفض الاستمرار مع الفريق ، لينتقل إلى إنتر ميلان الصيف المنصرم.

اما المهاجم المصري محمد صلاح فقد عاش ذات السيناريو مع مورينيو الذي كان وراء انتقاله إلى تشيلسي في عام 2014 قادماً إليه من بازل السويسري ، غير الفني البرتغالي لم يمنحه الفرصة الكاملة ليفجر موهبته التهديفية ، حيث أبقاه احتياطياً طيلة عام كامل ، ما دفع اللاعب للرحيل عن النادي اللندني بنظام الإعارة والانتقال إلى إيطاليا عبر بوابتي ناديي فيورنتينا و روما ليكشف عن قدراته التهديفية، ويدفع إدارة ليفربول لاستقطابه .

ويكشف موقع "ريبورت بليتشر" بأن المهاجمين الثلاثة حققوا رصيداً تهديفياً رائعاً منذ رحيلهم عن تشيلسي ، إذ أن اجمالي ما سجلوه قد بلغ 344 هدفاً ، كما ساهموا في إحراز 230 هدفاً بتمريرات حاسمة.

وفي التفاصيل، فقد نجح محمد صلاح في تسجيل 129 هدفاً لأندية فيورنتينا و روما و ليفربول ، مع صناعته لـ 63 هدفاً ، بينما تمكن دي بروين من إحراز 68 هدفاً وصناعة 121 تمريرة حاسمة مع ناديي فولفسبورغ ومانشستر سيتي ، وأخيراً فقد استطاع لوكاكو من التوقيع على 147 هدفاً مع صناعة 46 تمريرة حاسمة ضمن صفوف أندية ايفرتون و مانشستر يونايتد و إنتر ميلان .