قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

ثأر لوس أنجليس ليكرز من ضيفه بوسطن سلتيكس عندما تغلب عليه بصعوبة 114-112 الأحد في دوري كرة السلة الأميركي للمحترفين ورد الاعتبار لسقوطه المذل أمامه قبل شهر بفارق 32 نقطة.

عشية الحفل التأبيني المقرر على ملعب "ستيبلز سنتر" لأسطورة لوس أنجليس ليكرز ودوري المحترفين كوبي براينت الذي لقي مصرعه مع ابنته جيانا، البالغة من العمر 13 عاما، وسبعة أشخاص آخرين في حادث تحطم مروحية الشهر الماضي، رد "الملك" ليبرون جيمس ورفاقه الاعتبار لسقوطهم المذل أمام بوسطن سلتيكس 107-139 في 20 كانون الثاني/يناير الماضي.

وعانى ليكرز لتحقيق فوزه على غريمه التقليدي الذي يتخطاه بفارق لقب واحد على لائحة الأندية الأكثر تتويجا في الدوري (17 لسلتيكس و16 لليكرز). فأمام ناظري أسطورة سلتيكس بيل راسل الذي ارتدى قميصا لبراينت برقم 24 متقدما 18997 متفرجا بملعب ستيبلز، قاد جيمس وأنطوني ديفيس ليكرز إلى فوز قاتل في الثواني الأخيرة من المباراة.

وسجل جيمس سلة قبل 30 ثانية من نهاية الوقت منح فيها التقدم 111-110 لفريقه، قبل أن يترجم ديفيس ثلاث رميات حرة من أصل خمسة ليقلبا الطاولة على الضيوف.

وأنهى جيمس المباراة بتسجيله 29 نقطة وكان قريبا من الـ"تريبل دابل" مع تسع تمريرات حاسمة وثماني متابعات، فيما سجل ديفيس 32 نقطة مع 13 متابعة في سادس مباراة على التوالي يتخطى فيها حاجز 25 نقطة مع 10 متابعات.

وأعرب جيمس عن سعادته كونه جزء من المنافسة التقليدية بين الناديين، وقال "هذه المنافسة تدوم منذ الخمسينيات، وأن نعيش هذه المنافسة نحن أيضا يعتبر أمرا خاصا. أحاول ببساطة الإبقاء عليها بالكثير من الاحترام واللعب طريقة جيدة مثلما فعل جميع لاعبي الفريقين في السابق".

ووحدهما البديلان كايل كوزما ودوايت هاوارد بلغا حاجز النقاط العشر، حيث سجل الأول 16 نقطة، وأضاف الثاني 10 نقاط ليساهما أيضا في الفوز الخامس على التوالي لليكرز معززا موقعه في صدارة المنطقة الغربية أمام دنفر ناغتس الذي استعاد توزانه بعد خسارتين متتاليتين وتغلب على ضيفه مينيسوتا تمبروولفز 128-116.

في المقابل، فرض جايسون تاتوم نفسه نجما للمباراة بتسجيله 41 نقطة لم تكن كافية لتجنيب فريقه الخسارة السابعة عشرة هذا الموسم.

وبرز جايلين براون أيضا في صفوف الخاسر بتسجيله 20 نقطة.

- ميلووكي أسرع المتأهلين للبلاي أوف -

وأكرم تورونتو رابتورز حامل اللقب وفادة ضيفه إنديانا بيسرز عندما تغلب عليه بفارق 46 نقطة (127-81) بفضل الثلاثي الكاميروني باسكال سياكام والإسباني سيرج ايباكا وكايل لاوري حيث سجل الأول 21 نقطة، وأضاف الثاني 15 نقطة مع 15 متابعة، وحقق الثالث 11 تمريرة حاسمة مع 16 نقطة.

وهو الفوز التاسع على التوالي لتورونتو على أرضه والسابع عشر في مبارياته الـ18 الأخيرة معززا موقعه في المركز الثاني في المنطقة الشرقية خلف ميلووكي باكس الذي بات الأحد أسرع المتأهلين إلى الأدوار الإقصائية ("البلاي أوف") في تاريخ الدوري.

وحجز باكس بطاقته بعد 56 مباراة بفارق مباراتين عن الرقم القياسي السابق لغولدن ستايت ووريز.

وحطم ووريرز الذي سيطر على منافسات الدوري في الأعوام الخمسة الاخيرة (أحرز اللقب ثلاث مرات وحل وصيفا مرتين)، الرقم القياسي لأسرع المتأهلين في تاريخ الدوري عامي 2016 و2017 عندما فعلها بعد 58 مباراة من أصل 82.

وضمن ميلووكي باكس الذي يسيطر على منافسات الدوري هذا الموسم في العديد من الإحصائيات، تأهله دون أن يلعب مستفيدا من خسارة واشنطن ويزاردز تاسع المنطقة الشرقية أمام مضيفه شيكاغو بولز 117-126 حيث سينهي الدوري المنتظم في المركز الثامن في أسوأ الحالات.

ويرصد ميلووكي ونجمه اليوناني يانيس أنتيتوكونمبو بالتأكيد المركز الأول وهو يملك أفضل سجل حتى الآن في الدوري بتحقيق الفوز في 48 مباراة مقابل ثماني هزائم فقط، أي بنسبة 85,7 في المئة من الانتصارات مقابل 78,2 بالمئة للوس أنجليس ليكرز متصدر المنطقة الغربية (43 فوزا و12 خسارة) و73,2 بالمئة لتورونتو رابتورز حامل اللقب وثاني المنطقة الشرقية (41 فوزا و15 خسارة).

ويلهث ميلووكي باكس خلف لقبه الثاني في الدوري بعد الأول عام 1971 بقيادة نجمه كريم عبد الجبار.

وحذا أوكلاهوما سيتي ثاندر حذو تورونتو رابتورز وأكرم وفادة ضيفه سان انتونيو سبيرز 131-103 بفضل 22 نقطة و13 متابعة لشاي جيلجيوس-الكسندر و21 نقطة و14 متابعة لستيفن أدامس و12 نقطة و10 متابعات لكريس بول.

وقاد الواعد زيون وليامسون فريقه نيو أورليانز بيليكانز الى الفوز على مضيفه غولدن ستايت ووريرز 115-101 بتسجيله 28 نقطة.

وحقق بورتلاند ترايل بلايزرز فوزا صعبا على ديترويت بيستونز 107-104 بفضل 41 نقطة و12 متابعة لسي جاي ماكولوم و32 نقطة لكارميلو أنطوني.