قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

نجح المهاجم الارجنتيني ليونيل ميسي نجم نادي برشلونة في استعادة صدارة ترتيب الهدافين التاريخيين للدوريات الاوروبية الخمسة الكبرى متفوقا على غريمه البرتغالي كريستيانو رونالدو لاعب جوفنتوس الايطالي الذي اعتلاها قبل اسابيع مستغلا فترة الفراغ التهديفي التي عاشها الارجنتيني .

وسجل ميسي هدف برشلونة الوحيد في مباراته امام ريال سوسيداد في الجولة السابعة و العشرين من الدوري الاسباني رافعا رصيده في البطولة الى 438 هدفا سجلها خلال مسيرته الاحترافية التي قضاها كلها في اسبانيا مع برشلونة لعب خلالها 474 مباراة وفقا لإحصائيات موقع اوبتا المختص

اما رونالدو فسجل خلال مشواره بالدوريات الاوروبية الكبرى 437 هدفا خلال 570 مباراة لعبها في الدوري الانكليزي الممتاز مع مانشستر يونايتد و في الدوري الاسباني مع ريال مدريد ثم في الدوري الايطالي مع جوفنتوس.

ومباشرة بعد تسجيل ميسي هدف التفوق على رونالدو سارعت ادارة ناديه برشلونة الى نشر تغريدة على حسابه في تويتر موجهة لرونالدو قالت فيها .. لقد تمت استعادة النظام الطبيعي للكون.

وهي اشارة واضحة الى ان برشلونة يرى في تفوق ميسي على منافسيه و تصدره ترتيب الهدافين امرا طبيعيا كونه افضل هداف و افضل لاعب عرفته المستديرة حتى الان بينما تصدر رونالدو لهذا الترتيب بضعة اسابيع كان خروج عن النظام الطبيعي و حالة استثنائية بدت وكأنها كسوف قمر او خسوف شمس.

ويتفوق ميسي على رونالدو في رصيد الجوائز الفردية خاصة جائزتي الكرة الذهبية التي تمنحها مجلة فرانس فوتبول بعدما نالها ست مرات مقابل خمس لغريمه، و جائزة الحذاء الذهبي التي تمنح لأحسن هداف في الدوريات الاوروبية التي توج بها ميسي ست مرات مقابل اربع مرات لرونالدو.