قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

أكدت وحدة النزاهة في العاب القوى بان تقرير ماكلارين وجه تهمة تناول المنشطات لاربعة رياضيين روس بينهم بطلان اولمبيان.

وطالت التهم البطل الاولمبي في الوثب العالي عام 2008 اندري سيلنوف، والبطلة الاولمبية عام 2012 في سباق 400 م حواجز ناتاليا انتيوخ، وصيفة بطلة العالم عام 2007 في سباق 1500 م ييلينا سوبوليفا ورامية المطرقة اوكسانا كوندراتييفا على ان تتولى محكمة التحكيم الرياضي النظر في هذه القضايا.

وكان المحقق الكندي ريتشارد ماكلارين المفوض من الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات (وادا) كشف عن برنامج تنشط ممنهج بين عامي 2011 و2015 برعاية الدولة الروسية والتلاعب بعينات اكثر من 500 فحص مخبري في مختبر موسكو ما شكل فضيحة كبرى.

وكانت ناتاليا انتيوخ جردت من 3 القاب عالمية في سباق التتابع 4 مرات 400 م في بطولات العالم (البرونزية عامي 2009 و2011، والذهبية عام 2013) بسبب استبعاد بعض زميلاتها اللواتي شاركن في هذه السباقات بداعي تناولهن المنشطات.

اما سيلنوف فاصبح بعد نهاية مسيرته الرياضية، نائب رئيس الاتحاد الروسي لالعاب القوى قبل ان يتقدم بترشيحه للرئاسة عام 2016.

كما سبق ان جردت ييلينا سوبوليفا من ميداليتها الفضية العالمية في سباق 1500 م لتناولها منشطات ايضا.