وارسو: أعلن رئيس الوزراء البولندي ماتوش مورافييسكي الجمعة أن حكومته ستسمح بفتح ملاعب كرة القدم جزئيا أمام المشجعين اعتبارا من 19 يونيو، بعد منع ذلك بسبب تبعات فيروس كورونا المستجد.

وقال مورافييسكي إن "عودة المشجعين ستكون ممكنة (..) بدءا من 19 يونيو"، موضحا ان عددهم الأقصى سيكون ما نسبته 25 بالمئة من الطاقة الاستيعابية للمدرجات.

تابع "سنحرص على ألا تؤدي عمليات التعقيم وشراء التذاكر والوصول إلى الملعب، إلى تجمعات، وأن تخصص المقاعد للمشجعين الملعب بطريقة تحترم المعايير الصحية".

وأوضح رئيس الاتحاد المحلي لكرة القدم زبينييف بونييك "في الفترة الاولى، سيُسمح فقط بدخول المشجعين المحليين. في الوقت الراهن، ولأسباب أمنية، لا يمكن عمليا السماح باستضافة مجموعات منظمة".

ووفق الأرقام الرسمية، تسبب "كوفيد-19" حتى الجمعة بوفاة 1043 شخصا من أصل 22964 إصابة معلنة في البلاد. ويستأنف الدوري نشاطه الجمعة بعد توقف دام قرابة ثلاثة أشهر، خلف أبواب موصدة بحسب إجراءات تحفيف القيود التي أعلنتها الحكومة.

ولن يكون البولنديون مجبرين على ارتداء الكمامات الواقية ابتداء من نهاية الأسبوع الحالي شرط الحفاظ على المسافة الآمنة المحددة بمترين، حيث ستفتح دور السينما والمسارح أبوابها على أن تقام الحفلات والتجمعات في الهواء الطلق بشرط اقتصار العدد على 150 شخصا كحد أقصى.

وفي حين ستبقى غالبية البطولات التي تعلن معاودها نشاطها، خلف أبواب موصدة في وجه المشجعين، عمد عدد قليل من الدوريات للسماح بحضور جماهيري مقيّد.

وسبق الاعلان البولندي الجمعة، تأكيد السلطات الروسية الخميس السماح بشغل مدرجات الملاعب بنسبة 10 بالمئة كحد أقصى، لدى استئناف مباريات الدوري المحلي اعتبارا من 21 يونيو.

مواضيع قد تهمك :