قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

لياج: سينطلق سائق مرسيدس البريطاني لويس هاميلتون، بطل العالم ست مرات، من المركز الاول في جائزة بلجيكا الكبرى، المرحلة السابعة من بطولة العالم للفورمولا واحد، بعد تصدره التجارب الرسمية السبت متفوقا على زميله في الفريق الفنلندي فالتيري بوتاس.

وهي المرة الخامسة هذا الموسم والـ93 في مسيرته الاحترافية التي ينطلق فيها هاميلتون من المركز الاول في بطولة العالم للفورمولا واحد.

وحقق هاميلتون أسرع لفة بزمن 1:41.252 دقيقة أمام بوتاس صاحب 1:41.763 دقيقة.

وتفوق سائقا مرسيدس على سائقي ريد بول الهولندي ماكس فيرشتابن (1:41.778 دقيقة) ورينو الأسترالي دانيال ريكياردو (1:42.061 دقيقة).

واكتفى سائق فيراري شارل لوكلير الذي كان انطلق من المركز الاول للسباق العام الماضي وتوج بمركزه الأول، بالمركز الثالث عشر أمام زميله في الفريق الألماني سيباستيان فيتل.

وأهدى هاميلتون، الساعي إلى لقبه الأول ولفريقه في بلجيكا منذ عام 2017 والرابع في مسيرته الاحترافية بعد عامي 2010 و2015، جائزة المركز الأول في التجارب الرسمية إلى الممثل الأميركي تشادويك بوزمان، نجم فيلم "بلاك بانثر" الذي حقق نجاحا عالميا كبيرا والذي وافته المنية الجمعة عن 43 عاما بعد معركة ضد سرطان القولون خاضها بصمت لأربع سنوات.

وقال هاميلتون، أول سائق أسود في تاريخ الفورمولا واحد "إنها انطلاقة خاصة بالنسبة لي، لأنني استيقظت صباحا لسماع الخبر المحزن عن وفاة تشادويك. كان عام 2020 صعبا حقا على الجميع وهذا الخبر زاد من أوجاعي. لم يكن من السهل إعادة تركيزي على المنافسة بعد سماع هذا الخبر، لكنني كنت أعلم أنه يتعين علي الدخول إلى الحلبة والقيادة بشكل مثالي من أجل ما فعله من أجل شعبنا وكيف أظهر للأطفال الصغار كل ما هو ممكن".

ومع "بلاك بانثر" الذي خرج إلى الصالات سنة 2018، بات بوزمان نجم أول عمل سينمائي عن بطل خارق أسود في تاريخ استوديوهات مارفل.

وتم الاحتفال بهذا الفيلم في الولايات المتحدة باعتباره حدثا ثقافيا مهما لأنه عكس الصور النمطية السائدة في هوليوود من خلال تصويره بلدا إفريقيا مزدهرا يستقبل اللاجئين ويمد البلدان الأكثر فقرا بالتكنولوجيا المتقدمة التي يتمتع بها.