روما: واصل كل من إنتر ميلان، وصيف بطل الموسم الماضي، وأتالانتا الثالث، مهرجاناته التهديفية عندما ألحقا خسارة مذلة بمضيفهما بينيفينتو العائد حديثا الى دوري الاضواء 5-2 ولاتسيو 4-1 الأربعاء في مباراتين مؤجلتين من المرحلة الأولى من الدوري الإيطالي لكرة القدم.

في المباراة الأولى، أكد إنتر ميلان استعداداه لمواجهة مضيفه لاتسيو الاحد المقبل على الملعب الأولمبي في العاصمة في قمة المرحلة الثالثة بفوزه الكبير على بينيفينتو.

وحسم رجال المدرب أنتونيو كونتي نتيجة المباراة في شوطها الأول بتسجيله رباعية تناوب عليها البلجيكي رومليو لوكاكو (1 و28) وروبرتو غاليارديني (25) والمغربي أشرف حكيمي (42)، قبل أن يعزز بهدف خامس في الشوط الثاني عبر البديل الأرجنتيني لاوتارو مارتينيس (71)، فيما سجل جانلوكا كابراري هدفي رجال المدرب فيليبو إينزاغي في الدقيقتين 34 و76.

وهو الفوز الثاني على التوالي لإنتر بعد الأول على ضيفه فيورنتينا السبت عندما قلب الطاولة محولا تخلفه 1-3 الى فوز 4-3، فيما مني بينيفينتو بخسارته الاولى عقب فوزه على مضيفه سمبدوريا 3-2 السبت أيضا.

ولحق إنتر وأتالانتا بنابولي وهيلاس فيرونا وميلان إلى الصدارة بعدما رفع كل منهما رصيده إلى ست نقاط بفارق نقطتين أمام يوفنتوس حامل اللقب في الاعوام التسعة الاخيرة وساسوولو.

وأجرى كونتي سبعة تبديلات على التشكيلة التي خاضت المباراة الافتتاحية السبت فدفع بحكيمي وغاليارديني والتشيليين أرتورو فيدال وأليكسيس سانشيس والسلوفاكي ميلان سكرينيار وستيفانو سينسي والهولندي ستيفان دي فري اساسيين مكان أليساندرو باستوني ودانيلو دي أمبروزيو ونيكولو باريلا والكرواتيين مارسيلو بروزوفيتش وإيفان بيريسيتش ومارتينيس والدنماركي كريستيان إريكسن.

وبكر إنتر بالتسجيل وتحديدا في الدقيقة الاولى عندما مرر حكيمي كرة عرضية داخل المنطقة تابعها لوكاكو بيمناه داخل المرمى (1).

وهي ثاني تمريرة حاسمة لحكيمي مع إنتر في أول مباراتين له في الدوري بعد الاولى امام فيورنتينا، فبات أول لاعب يحقق هذا الانجاز مع الفريق في أول مباراتين في صفوفه منذ مواطنه حسين خرجة عام 2011.

وعزز غاليارديني تقدم الضيوف بهدف ثان من تسديدة قوية بيسراه "على الطاير" من مسافة قريبة اثر تمريرة من الانكليزي أشلي يونغ أسكنها على يمين الحارس لورنتسو مونتيبو (25).

واضاف لوكاكو هدفه الشخصي الثاني والثالث لفريقه عندما استغل غاليارديني كرة خاطئة من الحارس مونتيبو فتوغل داخل المنطقة ومررها زاحفة الى البلجيكي أمام المرمى فتابعها بيسراه (28).

وقلص كابراري الفارق مستغلا خطأ للحارس الدولي السلوفيني سمير هاندانوفيتش في تشتيت الكرة فسددها قوية بيمناه من خارج المنطقة على يمينه (34).

وافتتح حكيمي غلته التهديفية مع فريقه الجديد في ثاني مباراة بألوانه منذ انضمامه الى صفوفه قادما من ريال مدريد الاسباني والأولى كأساسي، عندما استغل تمريرة عرضية ليونغ أمام المرمى فشل المدافع غايتانو ليتيتسيا في إبعادها فتابعها الدولي المغربي بيمناه داخل المرمى الخالي (42).

وحرم القائم الايمن غابرييلي مونشيني من تقليص الفارق عندما رد كرته القوية من داخل المنطقة (50).

وعزز مارتينيس، بديل لوكاكو، تقدم إنتر بهدف خامس عندما تلقى كرة من سانشيس عند حافة المنطقة فهيأها لنفسه وسددها قوية بيمناه على يسار الحارس (71).

وقلص كابراري الفارق مجددا بتسديدة قوية بيمناه من داخل المنطقة اثر تمريرة جانلوكا لابادولا (76).

سقوط مذل للاتسيو

وفي الثانية، ألحق أتالانتا خسارة مذلة بمضيفه لاتسيو رابع الموسم الماضي عندما تغلب عليه 4-1.

وهو الفوز الثاني لأتالانتا بعد الاول على مضيفه تورينو 4-2 السبت.

وضرب أتالانتا بقوة في الشوط الأول وحسمه بثلاثية نظيفة استهلها الدولي الألماني روبن غوسنس بتسديدة بيسراه من داخل المنطقة (10).

وأضاف الهولندي هانز هاتيبوير الهدف الثاني بعد 12 دقيقة اثر تمريرة عرضية من غوسنس تابعها قوية بيمناه "على الطاير" (22).

وعزز القائد الارجنتيني أليخاندرو غوميس بالهدف الثالث عندما تلقى كرة مرتدة من مدافع لاتسيو الاسباني باتريسيو غابارون جيل "باتريك" داخل المنطقة فتلاعب بالمدافع فرانشيسكو أتشيربي وسددها بيمناه زاحفة في الزاوية اليمنى البعيدة للحارس الألباني توماس ستراكوشا (41).

وقلص الاكوادوري فيليبي كايسيدو الفارق مطلع الشوط الثاني عندما تلقى كرة عرضية داخل المنطقة من الصربي سيرجي ميلينكوفيتش-سافيتش فراوغ الحارس ماركو سبورتييلو وتابعها داخل المرمى (57)، لكن فرحته لم تدم سوى أربع دقائق حيث أعاد غوميس الفارق الى سابق عهده بتسجيله هدفه الشخصي الثاني والرابع لفريقه عندما تلقى كرة من الاوكراني روسلان مالينوفسكي فتوغل داخل المنطقة وسددها قوية بيسراه من داخل المنطقة اسكنها الزاوية اليسرى البعيدة للحارس ستراكوشا (61).

وفي مباراة مؤجلة من المرحلة ذاتها، حقق سبيتسيا الصاعد حديثا الى دوري الاضواء مفاجأة مدوية بفوزه على مضيفه اودينيزي بهدفين نظيفين سجلهما أندري غالابينوف (29 و90+4).

ولعب سبيتسيا بعشرة لاعبين منذ الدقيقة 65 اثر طرد مدافعه كلاوديو تيرتسي لتلقيه الانذار الثاني.

وهو الفوز الأول لسبيتسيا في الدوري بعدما خسر مباراته الاولى امام ضيفه ساسوولو 1-4، فيما مني أودينيزي بخسارته الثانية بعد الاولى امام مضيفه هيلاس فيرونا صفر-1.

وبات سبيتسيا ثاني فريق صاعد في القرن الحالي يحقق الفوز في أول مباراة يلعبها خارج أرضه بعد كييفو في عام 2001.