قال نادي يوفنتوس أن هدافه البرتغالي كريستيانو رونالدو أجرى مسحة جديدة لكورونا وجاءت النتيجة سلبية، وبالتالي، تعافى بعد 19 يوماً ولم يعد عرضة للحجر المنزلي.

ميلانو: أكد نادي يوفنتوس الإيطالي لكرة القدم، أن نتيجة اختبار فيروس كرونا المستجد الذي خضع له هدافه البرتغالي كريستيانو رونالدو الجمعة جاءت سلبية.

وقال النادي في بيان له "أجرى رونالدو مسحة جديدة لـ+كوفيد-19+ وجاءت النتيجة سلبية".

وأضاف "بالتالي، تعافى اللاعب بعد 19 يوماً ولم يعد عرضة للحجر في المنزل".

وكان رونالدو (35 عاما) أصيب بالفيروس خلال تواجده مع منتخب بلاده استعدادا لمباريات دوري الأمم الأوروبية، في فترة الاستراحة الدولية. وحصل على أول نتيجة إيجابية في 13 تشرين الأول/أكتوبر، ليعود إلى تورينو حيث حجر نفسه في منزله.

وادت الاصابة بالفيروس إلى غياب رونالد عن الفريق في اربع مباريات اخرها كان الأربعاء ضد الغريم السابق برشلونة الإسباني في دوري أبطال أوروبا وانتهت بفوز الفريق الكاتالوني 2-صفر.

ويحتل يوفنتوس بطل إيطاليا في المواسم التسعة السابقة المركز الخامس في ترتيب البطولة الحالية برصيد تسع نقاط بفارق أربع نقاط عن ميلان المتصدر، وهو يحل الأحد ضيفا على سبيتسيا الوافد الجديد إلى "سيري أ".

مواضيع قد تهمك :