قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

ملبورن: كشف السويسري ستانيسلاس فافرينكا، المتوج عام 2014 بلقب بطولة أستراليا المفتوحة، أولى البطولات الأربع الكبرى، الجمعة عن إصابته بفيروس كورونا أواخر العام الماضي.

وقال فافرينكا (35 عاما) الذي توج بأول ألقابه الثلاثة في الغراند سلام في ملبورن قبل سبعة أعوام، إنه عزل نفسه في منزله في سويسرا.

وأوضح فافرينكا المصنف في المركز الثامن عشر عالمياً أن استعداداته البدنية لأولى البطولات الأربع الكبرى تأثرت بالإصابة بفيروس كوفيد-19. ومع ذلك، قال في تصريح لصحيفة "هيرالد صن" إنه "يشعر بتحسن".

واضطر فافرينكا ولدى وصوله إلى أستراليا للخضوع إلى حجر صحي لمدة 14 يوما على غرار جميع اللاعبين الآخرين القادمين من خارج البلاد، وهي العزلة التي انتهت اليوم فقط.

وأضاف فافرينكا المتوج برولان غاروس عام 2015 وفلاشينغ ميدوز عام 2016 "أحاول استعادة لياقتي البدنية. كنت إيجابياً خلال عيد الميلاد، لذلك اضطررت للبقاء أكثر من 10 أيام في المنزل، وبالتالي فقدت تماماً كل العمل الذي بذلته خلال فترة توقف الموسم".

وتابع "كنت أشعر بالاستياء حقا خلال الأيام الخمسة الأولى، لكن الأعراض، تحتفظ بها، وتشعر بالتعب أكثر كل يوم ويستمر ذلك بضعة أسابيع".

وأدرف قائلا "لم تكن تجربة جيدة. الآن بدأت أخيرًا في الشعور بتحسن ولكن يمكن أن يصيبك بشدة ومن المهم أن تكون حذراً حقاً".

وقبل انطلاق بطولة أستراليا المفتوحة في الثامن من شباط/فبراير المقبل، سيكون فافرينكا مصنفاً أول في دورة موراي ريفر المفتوحة في ملبورن الأسبوع المقبل.

ويبحث النجم السويسري عن لقبه الأول منذ تتويجه بدورة جنيف عام 2017.