قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

لندن: قاد لاعب الوسط الدولي الألماني إلكاي غوندوغان فريقه مانشستر سيتي إلى مواصلة زحفه بثبات نحو استعادة لقب بطل الدوري الإنكليزي في كرة القدم، بالفوز الكبير على ضيفه توتنهام 3 صفر السبت على ملعب "الاتحاد" في مانشستر في المرحلة الرابعة والعشرين من بطولة إنكلترا لكرة القدم.

وفرض غوندوغان نفسه نجماً في المباراة لتسجيله ثنائية في الدقيقتين 50 و66، وتسببه في ركلة الجزاء التي افتتح منها الإسباني رودريغو هرنانديس كاسكانتي "رودري" التسجيل في الدقيقة 23.

وعزز غوندوغان موقعه على لائحة الهدافين برصيد 11 هدفاً بينها ثمانية أهداف هذا العام، وهو أفضل هداف لفريقه في الدوري حتى الآن.

واضطر غوندوغان إلى ترك مكانه للاسباني فيران توريس في الدقيقة 69 بسبب إصابة في عضلات المحالب.

وثأر مانشستر سيتي لخسارته امام الفريق اللندني صفر 2 في المرحلة التاسعة في 21 تشرين الثاني/نوفمبر الماضي، علماً أنهما سيلتقيان للمرة الثالثة هذا الموسم في المباراة النهائية لكأس رابطة الاندية الانكليزية المحترفة في 28 نيسان/ابريل المقبل على ملعب ويمبلي.

وهو الفوز الحادي عشر على التوالي لمانشستر سيتي في الدوري والسادس عشر على التوالي لمانشستر سيتي في مختلف المسابقات رافعاً عدد المباريات دون خسارة إلى 23.

وأكد سيتي استعداده الجيد للقمم المرتقبة المقبلة ضد إيفرتون الاربعاء المقبل وارسنال الاحد المقبل في المرحلتين 25 و26 من الدوري الذي يسعى الى استعادة لقبه حيث عزز صدارته برصيد 53 نقطة موسعا الفرق مؤقتا الى سبع نقاط عن جاره مانشستر يونايتد الذي يحل ضيفا على وست بروميتش البيون الاحد مع مباراة مؤجلة لرجال المدرب الاسباني جوسيب غوارديولا.

وينافس مانشستر سيتي على أربع جبهات هذا الموسم، ففضلا عن الدوري وكأس الرابطة التي بلغها للعام الرابع على التوالي في سعيه للقب رابع تواليا والثامن لمعادلة الرقم القياسي الموجود بحوزة ليفربول، بلغ ربع نهائي مسابقة كأس الاتحاد الانكليزي حيث سيلاقي ايفرتون في 20 آذار/مارس المقبل، وثمن نهائي مسابقة دوري ابطال اوروبا حيث سيحل ضيفا على بوروسيا مونشنغلادباخ الالماني ذهابا في 24 شباط/فبراير الحالي قبل ان يستضيفه ايابا في 16 المقبل.

ثنائية غوندوغان

وكان مانشستر سيتي صاحب الأفضلية والاستحواذ منذ البداية وضغط بقوة بحثا عن التهديف، لكن توتنهام كان الاقرب الى التسجيل من ركلة حرة مباشرة سددها قائده المنتخب الانكليزي هاري كاين بيمناه من خارج المنطقة فارتدت من القائم الايسر للحارس البرازيلي ايدرسون (14).

وحصل مانشستر سيتي على ركلة جزاء اثر عرقلة غوندوغان داخل المنطقة من لاعب الوسط الدنماركي بيار إميل هويبييرغ فانبرى لها الاسباني رودريغو قوية بيمناه كاد لوريس يبعدها بيمناه دون جدوى (23).

وأنقذ المدافع الكولومبي دافينسون سانشيس مرماه من هدف محقق بتصديه لتسديدة قوية من مسافة قريبة لغوندوغان، تهيأت امام جيزوس الذي سددها فوق العارضة (43).

وعزز غوندوغان تقدم مانشتر سيتي مطلع الشوط الثاني عندما تلقى كرة من رحيم سترلينغ داخل المنطقة فهيأها لنفسه بيسراه وسددها بالقدم ذاتها من مسافة قريبة على يمين الحارس لوريس (50).