قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

روما : تعثّر ميلان في السباق الشرس على مراكز دوري ابطال أوروبا بسقوطٍ قاسٍ بثلاثية نظيفة امام مضيفه لاتسيو الاثنين، في حين ارتقى نابولي الى المركز الثالث بفوزه على مضيفه تورينو 2 صفر ضمن منافسات المرحلة 33 من الدوري الايطالي لكرة القدم.

وبات ميلان في المركز الخامس متساويًا بالنقاط (66) مع كل من يوفنتوس الرابع ونابولي الثالث، حيث يفصل فارق الاهداف بين الفرق الثلاثة، ما يعد بصراع محتدم في المراحل الخمس الاخيرة من الموسم.

وكان أتالانا المستفيد الاكبر من هذه المرحلة حيث انفرد بالوصافة (68) بعد فوزه بخماسية نظيفة على بولونيا، فيما يسير إنتر بثبات نحو لقبه الاول منذ العام 2010 بابتعاده بفارق 11 نقطة عن أقرب ملاحقيه.

وبعد أن تصدّر الروسونيري الترتيب لغالبية الفترة الاولى من الموسم حيث بدا في موقع مؤات للمنافسة على لقب أول في الدوري منذ العام 2011، تراجعت نتائجه في القسم الثاني ليصبح مهددًا بالغياب عن دوري الابطال.

وهذه الخسارة الثانية تواليًا لفريق المدرب ستيفانو بيولي بعد سقوطه امام ساسوولو.

أما لاتسيو فعزز آماله بالمنافسة على مراكز دوري الابطال ايضًا حيث يحتل المركز السادس مع 61 نقطة لكن مع مباراة في جعبته.

وسجل الارجنتيني خواكين كوريا (2 و51) وتشيرو ايموبيلي (87) أهداف فريق المدرب سيموني إنزاغي.

وهدد ميلان في الثواني الاولى عندما وصلت الكرة الى التركي هاكان تشالهان أوغلو وسدد كرة قوية تصدى لها الحارس الاسباني بيبي رينا (1).

ولم يحتج أصحاب الارض سوى لثوان لمعاقبة الضيوف على إهدار فرصة محققة عندما شنوا مرتدة وصلت على اثرها الكرة الى ايموبيلي في الوسط مررها كرة الى كوريا الذي وجد المساحة قبل ان يسدد في شباك جانلويجي دوناروما (2).

وحاول تشالهان أوغلو بتسديدة قوية تصدى لها رينا (31).

وظن لاتسيو أنه ضاعف تقدمه عندما انطلق مانويل لازاري بالكرة في العمق وسدد في الشباك إلا ان الحكم ألغى الهدف بداعي التسلل بعد الاحتكام لى حكم الفيديو المساعد (45).

وكاد ميلان أن يدخل الى الاستراحة متعادلا بعد تبادل رائع للكرة "على الطائر" بين لاعبيه وصلت على اثرها الى الكرواتي ماريو ماندزوكيتش تابعها "على الطائر" قوية تصدى لها رينا (45+1).

وضاعف لاتسيو تقدمه عندما وصلت الكرة إثر مرتدة الى كوريا من الاسباني لويس ألبرتو، فتابع طريقه نحو المرمى وتجاوز المدافع الانكليزي فيكايو توموري وسدد كرة قوية في سقف المرمى (51)، حيث طالب لاعبو ميلان بخطأ على تشالهان أغولو أسفر عن المرتدة، الا ان الحكم أبقى على قراره بعد الاحتكام الى "في ايه آر".

وسجل ايموبيلي الهدف الثالث عندما وصلته الكرة الى مشارف المنطقة فوجد المساحة وسدد على يمين دوناروما (87).

نابولي يشدد الخناق

وشدد نابولي الخناق في سباق مراكز دوري الابطال وارتقى فوق يوفنتوس بفوزه على مضيفه تورينو 2 صفر.

وسجل الفرنسي تييمويه باكايوكو (11) والنيجيري فيكتور أوسيمهن هدفي الفريق الجنوبي الذي حقق فوزه الثاني تواليًا.

وحافظ فريق المدرب جينارو غاتوزو على سجله خاليًا للمباراة الرابعة تواليًا في الدوري بعد أن اكتسح لاتسيو 5 2 في المرحة السابقة، وتعادل مع إنتر 1 1 قبلها سبقه فوز على سمبدوريا.

ويأمل نابولي العودة الى مسابقة دوري الابطال التي فاز بها مدربه مرتين كلاعب (2003 و2007) التي غاب عنها هذا الموسم بعد أن حل سابعًا في "سيري أ" الموسم الفائت.

ويجد يوفنتوس بطل ايطاليا في المواسم التسعة الماضية الذي سقط في فخ التعادل أمام فيورنتينا الاحد، نفسه مهددًا بالغياب عن البطولة القارية الاعرق للمرة الاولى منذ موسم 2011 2012 قبل خمس مراحل من النهاية.

وافتتح باكايوكو التسجيل بتسديدة رائعة بيمناه من خارج المنطقة على يمين الحارس سالفاتوري سيريغو (11).

وضاعف أوسيمهن عندما افتك الكرة من الكاميروني نيكولا نكولو من خلف خط منتصف الملعب وانطلق بها نحو داخل منطقة الجزاء وأسكنها زاحفة على يسار الحارس (13).

وكان نابولي الطرف الافضل في الشوط الاول وكان قادرًا على تسجيل الهدف الثالث عندما انطلق ماتيو بوليتانو بالكرة الى داخل المنطقة وسدد بيسراه كرة زاحفة مرت على بعد سنتمترات من القائم (32).

رفع تورنيو مستواه في الشوط الثاني وحاول العودة بالمباراة إلا أن محاولاته باءت بالفشل ليتعرض لهزيمة أولى بعد انتصارين وتعادل برصيد 31 نقطة في المركز السادس عشر.