قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

دافعت أندية ريال مدريد وبرشلونة ويوفنتوس عن خططها لإقامة دوري السوبر الأوروبي في مواجهة "تهديدات" الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا).

وهذه هي الأندية الثلاثة المتبقية من أصل 12 ناديا وافقوا على الانضمام لم تنسحب من لدوري السوبر الأوروبي في بداية الأمر قبل أن ينسحبوا. وتواجه تلك الأندية إجراءات تأديبية من يويفا.

وتعرضت الأندية التسعة الأخرى، بما في ذلك ستة أندية في الدوري الإنجليزي الممتاز، لعقوبة مالية.

وجاء في بيان مشترك لريال وبرشلونة ويوفنتوس أن "الأندية المؤسسة تعاني مشكلات".

وتقول الأندية الثلاثة إنها واجهت "ضغوطا غير مقبولة من طرف ثالث (و) تهديدات ... للتخلي عن المشروع"، ويشعرون أن الضغوط تهدف لحملهم على "التخلي عن حقهم وواجبهم في تقديم حلول لنظام كرة القدم البيئي عبر مقترحات ملموسة وحوار بناء ".

وتابع البيان المشترك "هذا أمر لا يطاق في ظل سيادة القانون".

وأُعلن عن دوري السوبر الأوروبي في 18 أبريل/نيسان ولكن في غضون 48 ساعة انهارت الخطط، مع انسحاب الأندية الإنجليزية بسبب احتجاجات الجماهير وضغط الحكومة البريطانية.

دوري السوبر الأوروبي "خيانة فادحة لكرة القدم" - الإندبندنت

الهيئة المنظمة للسوبر الأوروبي ستنظر في "أنسب الخطوات" لإعادة صياغة المشروع

انسحاب الأندية الإنجليزية من دوري السوبر الأوروبي

ورغم أن رد الفعل الغاضب أوقف خطط البطولة الجديدة، فقد أكد أولئك الذين يقفون وراءها أن لها أساسا قانونيا سليما. ونتيجة لذلك، سارعوا إلى استصدار أوامر قضائية ضد الاتحادين الدولي والأوروبي لمنع حظر اللاعبين والأندية بعد الإعلان عن الاقتراح.

وانسحبت تسعة أندية من تأسيس بطولة السوبر الأوروبي وهي أرسنال وتشيلسي وليفربول ومانشستر سيتي ومانشستر يونايتد وتوتنهام هوتسبير، بالإضافة إلى ميلان وإنتر ميلان وأتليتيكو مدريد.

وقال تلك الأندية في بيان يوم الجمعة إنها "ستتخذ جميع الخطوات لإنهاء مشاركتها في الدوري الانفصالي".

بينما قالت الأندية الثلاثة المتبقية برشلونة ويوفنتوس وريال إنها "مستعدة لإعادة النظر في النهج المقترح"، لكنها أكدت موقفها بأن هناك ضرورة لمعالجة هيكل كرة القدم لنخبة الأندية في أوروبا، وجاذبيتها للأجيال الشابة والضغوط المالية التي تواجه الأندية.

مباراة في دوري أبطال أوروبا
Reuters
العديد من الأندية الإنجليزية منها ليفربول ومانشستر سيتي انسحبت من دوري السوبر الأوروبي

وأضافت: "ستكون تصرفاتنا غير مسؤولة إلى حد كبير إذا تخلينا عن هذه المهمة المتعلقة بتقديم إجابات فعالة ومستدامة للأسئلة الوجودية التي تهدد صناعة كرة القدم".

"فضلا عن أن القضايا المادية التي دفعت الأندية الـ 12 المؤسسة للإعلان عن السوبر الأوروبي منذ أسابيع مازالت قائمة".

وأعربت الأندية الثلاثة عن أسفها لأن الأندية التسعة الأخرى "وجدت نفسها الآن في موقف غير متناسق ومتناقض عند توقيع عدد من الالتزامات للاتحاد الأوروبي لكرة القدم".

ووافقت الأندية التسعة التي انسحبت على أن تقدم مجتمعة مساهمة بقيمة 15 مليون يورو من أجل حسن النية، تخصص للأطفال والقاعدة الشعبية لكرة القدم في جميع أنحاء أوروبا.