قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

لوس انجليس : ضرب أتلانتا هوكس ونجمه الشاب تراي يونغ بقوة في المباراة الأولى من سلسلة مواجهات الدور نصف النهائي للمنطقة الشرقية في الدوري الأميركي للمحترفين بكرة السلة، مع فوزه 128 124 على فيلادلفيا سفنتي سيكسرز الذي استفاق متأخراً الأحد.

ولم يكن متوقعاً بالضرورة أن يكون هوكس، الفريق الموهوب ولكن من دون خبرة حقيقية في المباريات الإقصائية، أن يقدم الكثير أمام سيكسرز ونجمه الكاميروني جويل إمبيد، الذين أحرزوا أفضل سجل في الموسم العادي.

لكن أسلوبهم غير المقيد في هذه السلسلة، والتي لم يكونوا مرشحين لها، جعلهم مستضعفين خطيرين بوجود يونغ الذي سجل الأحد 35 نقطة.

وبالتالي انتزع هوكس التقدم 1 صفر في سلسلة سبع مباريات. وسيواجه الفائز ميلووكي باكس أو بروكلين لتحديد ممثل المنطقة في النهائيات الشهر المقبل.

وأضاف الصربي بوغدان بوغدانوفيتش وجون كولينز 21 نقطة لكل منهما، بينما أحرز كلينت كابيلا 10 نقاط و 11 متابعة لأتلانتا.

وعاد إمبيد إلى اللعب مع سيكسرز بعدما غاب عن المباراة الأخيرة في الدور الأول أمام واشنطن ويزاردز بسبب إصابة في الركبة اليمنى.

وأحرز إمبيد 39 نقطة مغ تسع متابعات وأربع تمريرات حاسمة، بينما أضاف سيث كاري 21 نقطة وتوبياس هاريس 20 نقطة و10 متابعات، فيما سجل الأسترالي بن سيمونز 17 نقطة و10 تمريرات حاسمة.

ويونغ الذي مرر أيضاً 10 تمريرات حاسمة، سجل 12 نقطة في الربع الأول حيث تقدم أتلانتا 42 27، وأنهى الشوط الأول برصيد 25 نقطة حيث انتزع هوكس التقدم 74 54.

وقال مدرب سيكسرز دوك ريفرز "ضربونا بقوة في بداية المباراة. لقد كانوا الفريق الأكثر قسوة. كانوا الفريق الأكثر جاهزية بدنياً. بدأوا بداية أفضل".