قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

لشبونة: لم يشأ نجم البرتغال المخضرم كريستيانو رونالد (36 عامًا) الدخول في بازار التوقعات او الوعود بتحقيق النجاح عشية انطلاق كأس اوروبا 2020 لكرة القدم، وذلك قبل التوجه الخميس الى بودابست حيث يخوض فريقه مواجهته الاولى ضد المجر الثلاثاء المقبل.

وقال رونالدو الفائز بالكرة الذهبية خمس مرات في حديث لمجلة الاتحاد البرتغالي لكرة القدم لدى سؤاله عن توقعاته والوعود التي يمكن ان ينقلها "لا داعٍ لذلك، لا ينفع في شيء الوعود بإحراز الالقاب او القيام بتوقعات ما. ما استطيع ان أعد به أننا سنخوض غمار جميع المباريات للفوز بها".

واضاف "اشعر بأني أملك حافزًا لا يقل عن مشاركتي القارية الأولى عام 2004 (خسر فريقه النهائي على أرضه امام اليونان (صفر-1). نحن أبطال النسخة الاخيرة وسنكون جزءًا من المنتخبات المرشحة لإحراز الكأس".

وتابع في فيديو بثه الاتحاد المحلي "يتعين علينا تحسين بعض الامور الصغيرة لكن العمل (التحضيرات) أنجز".

وأوضح "الآن يتعين ان تسير الكرة لكي يقدم المنتخب البرتغالي افضل ما لديه وتحقيق افضل بداية من خلال الفوز على المجر".

في مجموعة الموت

ولم ترحم القرعة المنتخب البرتغالي المتوج باللقب في النسخة الاخيرة التي اقيمت في فرنسا عام 2016 بفوزه على الدولة المضيفة (1-صفر) بعد التمديد، لأنها أوقعته في مجموعة الموت مع فرنسا بطلة العالم والمانيا حيث ستلتقي مع الاخيرة في 19 الحالي ثم تنهي المشوار مع الديوك في 23 حزيران(يونيو).

واجرى منتخب البرتغال بقيادة مدربه فرناندو سانتوس حصة تدريبية صباح الخميس في احدى ضواحي لشبونة قبل ان يتوجهوا الى بودابست في وقت لاحق حيث سيمكثون هناك طوال فترة البطولة.

وخاضت البرتغال مباراتين وديتين استعدادًا لكأس اوروبا فتعادلت سلبًا مع إسبانيا وحققت فوز عريضًا على اسرائيل 4-صفر.