قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

بوخارست: حققت النمسا فوزها الأول على الإطلاق في نهائيات كأس أوروبا لكرة القدم بعد تغلبها على الوافدة الجديدة مقدونيا الشمالية 3-1 الأحد، وذلك في الجولة الأولى من منافسات المجموعة الثالثة.

وهو الفوز الأوّل للمنتخب النمساوي في نهائيات البطولة القارية بعد مشاركتين في 2008 و2016 انتهتا بخسارتين وتعادل في كل منهما.

ولم يسبق للنمسا أن فازت في مباراة في نهائيات بطولة عالمية منذ 31 عامًا، وتحديدًا منذ كأس العالم في إيطاليا 1990 عندما فازت على الولايات المتحدة الأميركية 2-1.

ويستضيف لاحقًا ضمن المجموعة ذاتها المنتخب الهولندي نظيره الأوكراني على ملعب "يوهان كرويف أرينا".

قال النمساوي ميكايل غريغوريتش صاحب الهدف الثاني لبلاده والـ 700 في تاريخ النهائيات، بحسب ما نقل عنه الموقع الاتحاد الأوروبي لكرة القدم "عشت موسمًا صعبًا، وقبل عامين لم يكن من المسلّم به أن أكون ضمن قائمة المشاركين في يورو. بذلت قصارى جهدي في كل حصة تمرينية وسجلت. أنا مندهش تمامًا الآن".

وحملت المباراة نكهة خاصة لغوران بانديف القائد التاريخي لمقدونيا الشمالية التي تخوض نهائيات إحدى البطولات الكبرى للمرة الاولى في تاريخها، حيث بات بحسب "أوبتا" للإحصاءات في سن الـ 37 عامًا و321 يومًا ثاني أكبر الهدافين في تاريخ "يورو"، خلف عميد الهدافين النمسوي إيفيتسا فاستيتش الذي سجل في سن الـ 38 عامًا و257 يومًا في نهائيات 2008 من ركلة جزاء أمام بولندا في دور المجموعات ليفرض التعادل 1-1.

ويعتبر بانديف هداف المنتخب (38) والأكثر خوضًا للمباريات الدولية مع "الأسود الحمراء" (119).

وبدأ لاعب جنوى الإيطالي مسيرته الدولية في 6 حزيران (يونيو) 2001 قبل 20 عامًا، وخاض معظم مسيرته في الملاعب الإيطالية متنقلاً بين أنكونا ولاتسيو وإنتر ونابولي...

وعلى ملعب "أرينا ناتسيونالا" في العاصمة الرومانية بوخارست، افتتحت النمسا التسجيل بعد تمريرة عرضية طويلة من قائد لايبزيغ الألماني مارسيل سابيتسر إلى المتربص ظهير بوروسيا مونشنغ لادباخ الالماني ستيفان لاينر عند القائم تابعها "على الطاير" عكسية في شباك الحارس ستولي ديميتريفسكي (18).

واحتفل لاينر بهدفه رافعًا قميصًا بيضاء كتب عليه "إريكسن ابقَ قويًا"، في تحية إلى اللاعب الدنماركي كريستيان إريكسن الذي تعرض لوعكة صحية ونقل على إثرها إلى المستشفى خلال مباراة فريقه أمام فنلندا السبت.

وكادت النمسا أن توجه ضربة قاضية لمنافستها، إلا أن ديميتريفسكي تصدى على دفعتين لكرة مهاجم شتوتغارت الألماني ساشا كالايدجيتش (22).

وعادل بانديف لمنتخب بلاده مسجلًا في المرمى الخالي بعدما استفاد من تردد بين قائد النمسا المدافع دافيد ألابا وحارسه دانييل باشمان الذي خرج من مرماه برعونة ليصطدم بالمهاجم ألكسندر ترايكوفسي (28).

في الشوط الثاني، وقف ديميتريفسكي سدًا منيعًا أمام رأسية البديل ميكايل غريغوريتش (64)، قبل أن يخدعه الاخير بعدما تابع بتسديدة عرضية من ألابا في المرمى (78).

ووجهت النمسا الضربة القاضية لمقدونيا بعدما استفاد البديل الآخر ماركو أرناوتوفيتش من رمية جانبية ليتوغل بالكرة ويتجاوز الحارس ويسدد في المرمى الخالي (89).