طوكيو: هزم الإثيوبي سيليمون باريغا النجم الأوغندي جوشوا شيبتيغي حامل الرقم القياسي العالمي وأحرز ذهبيّة سباق 10 آلاف م، الأولى في ألعاب القوى ضمن أولمبياد طوكيو.

وسجّل باريغا (21 عاماً)، وصيف مونديال الدوحة 2019 في سباق 5 آلاف م، زمناً قدره 27:43.22 دقيقة، متقدّماً على المرشح لنيل السباق شيبتيغي (27:43.63 د) ومواطن الأخير جاكوب كيبليمو (27:43.88 د).

في ظلّ درجة حرارة مرتفعة بلغت 30 مئويّة وأمام مدرّجات خالية برغم سعة 68 ألف متفرّج تفادياً لتفشّي فيروس كورونا، بقي الأوغندي ستيفن كيسا متصدّراً حتى 6 آلاف م يرافقه الكيني ولدون لانغات، قبل أن ينسحب الأوّل ويكمل الثاني لعب دور فارض الإيقاع.

ذهبية لأصغر إثيوبي

قبل ألفي متر على خط الوصول، دخل المرشّحون على خط المنافسة، فتصدّر شيبتيغي مع الكيني رونيكس كيبروتو، ثمّ مواطن الأخير رودجرز كويموي.

وفي اللّفة الأخيرة، انقضّ باريغا بإيقاع لم يسمح لشيبتيغي اللّحاق به في الأمتار الأخيرة.

وكان شيبتيغي مرشّحاً قويًّا للفوز، فبعد حلوله سادساً في ريو 2016، نال فضيّة مونديال 2017 وذهبيّة 2019، ثم حطّم الرقم العالمي في 5 آلاف و10 آلاف م على الطرق والمضمار.

وكان ثلاثة عدّائين سيطروا على سباق و10 آلاف م في النسخ الست الأخيرة، عبر الإثيوبيين هايلي جبرسيلاسي في 1996 و2000 وكينينسا بيكيلي في 2004 و2008 والبريطاني مو فرح في 2012 و2016، علماً بأنّ الأخير فشل في حجز بطاقة التأهّل إلى طوكيو.

وبعمر 21 عاماً و191 يوماً، أصبح باريغا أصغر أثيوبي يحرز ذهبية لبلاده. في المقابل، صعد رياضيّان من أوغندا للمرة الأولى على منصة التتويج.