قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

طوكيو: كرّس كيفن دورانت تفوّق الولايات المتحدة حاملة اللّقب على إسبانيا بطلة العالم وقادها إلى نصف نهائي مسابقة كرة السلّة للرجال في أولمبياد طوكيو، بالفوز 95-81 في سايتاما.

وسجّل دورانت 29 نقطة عزّز بها سجلّه كأفضل هدّاف في تاريخ مشاركات بلاده في الألعاب الأولمبيّة، ليلعب الدور الأساسي في مواصلة مشوارها نحو الذهبيّة الرابعة توالياً والسادسة عشرة في تاريخها.

وتلتقي الولايات المتّحدة التي لم تُفلِت منها سوى أربع ذهبيات منذ إدراج كرة السلّة للرجال في الألعاب الأولمبيّة عام 1936 (إحداها لمقاطعة الألعاب عام 1980 في موسكو)، في دور الأربعة الفائز من المواجهة المقرّرة لاحقاً بين أستراليا والأرجنتين.

وجدّدت الولايات المتّحدة تفوّقها على إسبانيا التي خسرت أمام منافستها نهائيَّي بكين 2008 ولندن 2012، وأقصيت من دور الأربعة في ريو قبل خمسة أعوام واكتفت بالبرونزيّة، فيما أحرز الأميركيّون ذهبية ثالثة توالياً وسادسة في آخر سبع نسخ.

سلوفينيا تتألّق

وواصلت سلوفينيا تألّقها في مغامرتها الأولمبيّة الأولى وتأهّلت إلى نصف النهائي عن جدارة بفوزها الكبير على ألمانيا 94-70 في لقاء تسيّده المنتخب المصنف 16 عالميًّا منذ البداية ولم يسمح لمنافسه بالتقدّم سوى لدقيقة و13 ثانية وليس بأكثر من نقطتين.

وتلتقي سلوفينيا في نصف النهائي الخميس الفائز من المباراة المقرّرة لاحقًا بين فرنسا وإيطاليا.

وكان زوران دراغيتش، المحترف في الدوري الإٍسباني مع ساسكي باسكونيا، نجم اللّقاء بتسجيله 27 نقطة مع نسبة نجاح هائلة بلغت 85 بالمئة، كما حقّق 6 متابعات و4 تمريرات حاسمة.

وساهم نجم دالاس مافريكس لوكا دونتشيتش بهذا الإنتصار العريض بتسجيله 20 نقطة مع 8 متابعات و11 تمريرة حاسمة، وأضاف اللّاعب من أصول أميركيّة مايك توبي 13 نقطة مع 11 متابعة.

وأعلنت سلوفينيا عن نواياها منذ الربع الأوّل حين سجّلت 25 نقطة لتنهيه لصالحها بفارق 11، لكن ماودو لو تسلّم المبادرة في الربع الثاني الذي سجّل فيه تسعة من مجمل نقاطه الـ12 في اللّقاء، واضعًا ألمانيا التي تعود إلى الألعاب الأولمبيّة للمرّة الأولى منذ 2008 حين كانت بقيادة نجم آخر من دالاس مافريكس بشخص ديرك نوفيتسكي، في المقدمة 32-31.

لكن دراغيتش أحبط الألمان وأعاد الأفضليّة لبلاده بعدما نجح في محاولته الخامسة توالياً وهذه المرة من خارج القوس، ممهّداً الطريق أمامها للإبتعاد 44-37، ثم وسّع الفارق إلى 12 نقطة في الربع الثالث بثلاثيّة أخرى.

ودخلت سلوفينيا الربع الأخير متقدمة 66-54، ثم حسمت الأمور تماماً لصالحها في الدقائق العشر الأخيرة بفضل ثماني نقاط من دونتشيتش، منهيةً المواجهة في نهاية المطاف بفارق 24 نقطة نتيجة تفوّقها 28-16 في الربع الختامي.