قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

ساو باولو: أهدر المهاجم الدولي هولك ركلة جزاء ليعود فريقه أتلتيكو مينيرو بتعادل سلبي أمام حامل اللّقب ومضيفه بالميراس في ذهاب الدور نصف النهائي لمسابقة كوبا ليبرتادوريس لكرة القدم الموازية لدوري أبطال أوروبا.

وارتطمت ركلة المخضرم هولك (35 عاماً) في أسفل القائم الأيسر في الدقيقة 42، فيما ارتمى حارس مرمى بالميراس ويفرتون إلى الجهة المعاكسة على ملعب "أليانز باركي" في ساو باولو.

وتحصّل الفريق الضيف على ركلة الجزاء بعدما عرقل مدافع بالميراس غوستافو غوميش مهاجم أتلتيكو مدريد الإسباني وتشلسي السابق البرازيلي الإسباني دييغو كوستا داخل منطقة الجزاء، قبل أن يتعرّض الأخير لإصابة في أوتار الركبة ويخرج من الملعب في الدقيقة 54.

غياب الفرص الحقيقية

وغابت عن المباراة الفرص الحقيقية في مواجهة باهتة بعدما لعب الفريقان بحذر شديد خوفاً من استقبال الأهداف، فيما عانى بالميراس الساعي لإحراز لقب المسابقة القارية للمرة الثالثة بعد عامي 1999 و 2020 ضد دفاع أتلتيكو القويّ.

لاحت أخطر الفرص لأصحاب الأرض عبر رأسيّة من ماتياس زاراتشو في الدقيقة 25، إلّا أنّها مرّت بجانب المرمى.

وفيما كانت المباراة تلفظ أنفاسها الأخيرة، حاول هولك صاحب 7 أهداف في المسابقة القارية، التعويض عن ركلة الجزاء الضائعة بتسديدة من ركلة حرة مرّت بعيداً عن المرمى.

وستقام مباراة الإياب في بيلو هوريزونتي الثلاثاء المقبل.

وفي ذهاب نصف النهائي الثاني الأربعاء يستضيف فلامنغو البرازيلي على ملعب ماراكانا في ريو دي جانيرو منافسه برشلونة الإكوادوري، وهو الفريق الوحيد الذي خرق هيمنة الأندية البرازيلية على المربع الذهبي.