قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

لندن: توفّي الهدّاف الإنكليزي روجر هانت المتوّج مع منتخب "الأسود الثلاثة" بكأس العالم 1966 وأفضل مسجّل في تاريخ ليفربول في الدوري المحلّي عن عمر ناهز 83 عاماً، بحسب ما أعلن نادي "ريدز".

ويحمل هانت الرقم القياسي كأفضل هدّاف في تاريخ ليفربول في الدوري بـ 244 هدفاً في خلال 11 عاماً قضاها في صفوفه، كما لعب أساسياً في المباراة النهائية لمونديال 1966 الذي استضافته إنكلترا وفازت به على حساب ألمانيا الغربية 4-2 في 30 تموز/يوليو.

وكان هانت سجّل في هذا المونديال 3 أهداف في 6 مباريات دولية بقيادة المدرب ألف رامسي، في حين بلغ اجمالي أهدافه 18 في 34 مباراة دولية بقميص بلاده.

السير روجر هانت

ونعى النادي، هدّافه التاريخي عبر حسابه في "تويتر" قائلاً "ننعى إليكم أسطورة النادي السابق روجر هانت".

وتابع "أفكار الجميع في نادي ليفربول لكرة القدم مع عائلة وأصدقاء روجر في هذا الوقت الحزين والصعب. أرقد بسلام، السير روجر هانت 1938-2021".

وتأتي وفاة هانت بعد ستة أشهر من رحيل زميله والمهاجم التاريخي السابق في ليفربول الإسكتلندي إيان ساينت جون عن 82 عامًا، وبعد بضعة أيام ومن وفاة أكثر مهاجمي إنكلترا فتكاً جيمي غريفز (81 عاماً) في 19 الشهر الحالي.

انضمّ هانت إلى ليفربول عام 1958 عندما كان يلعب في دوري الدرجة الثانية، وكان يبلغ حينها 20 عاماً، قبل أن يخوض مباراته الأخيرة مع "ريدز" عام 1969 لينتقل بعدها إلى بولتون وأندررز لثلاثة مواسم.

وحطّم الهدّاف التاريخي لليفربول الويلزي إيان راش عام 1992 الرقم القياسي لعدد الأهداف المسجّلة للنادي في مختلف المسابقات والذي كان يحمله هانت والبالغ 285 هدفاً، لكن أحدًا لم يستطع تجاوز رقمه القياسي في عدد الأهداف المسجّلة في الدوري حصراً مع ليفربول.

فاز هانت، المعروف بـ "السير روجر" بالنسبة لجماهير ليفربول برغم عدم نيله اللّقب رسمياً من الملكة إليزابيت، بلقب الدوري الإنكليزي مرتين (1963-1964، و1965-1966) وكأس إنكلترا مرة واحدة (1964-1965) بإشراف المدرّب الأسطوري الإسكتلندي بيل شانكلي.

النوادي تنعيه

وعلّق مدرّب ليفربول الحالي، الألماني يورغن كلوب على رحيل هانت قائلاً "إنّها أخبار حزينة جدًا، كل صلواتنا ومحبّتنا لعائلته. مع الأسف، أصبح الأمر مألوفًا أن نودّع هؤلاء العمالقة في تاريخ النادي".

وتابع المدرّب الألماني "يُعتبر روجر في المرتبة الثانية من ناحية الأهمية في تاريخ ليفربول، وهذا يوضح الأمر برمته".

من جهة أخرى، نعاه المنتخب الإنكليزي الذي أحرز معه لقبه اليتيم في العرس الكروي "نحن حزينون للغاية على خسارة روجر هانت الذي كان أحد المفاتيح الرئيسيّة في فوزنا بلقب كأس العالم عام 1966. تعازينا الحارة لعائلة روجر، وأصدقائه وأنديته السابقة".

وأشاد الهدّاف السابق لـ "ريدز" جون ألدريدج بخصال الراحل في صفحته على "تويتر" بمن كان أحد "أو أفضل مهاجم في ليفربول، سير روجر هانت".