قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

لوس أنجليس: أكرم ميامي هيت وفادة ميلووكي باكس حامل اللّقب وألحق به الخسارة الأولى هذا الموسم عندما تغلّب عليه بفارق 42 نقطة (137-95) في دوري كرة السلة الأميركي للمحترفين، فيما قاد ستيفن كوري غولدن ستايت للإطاحة بالقطب الثاني للوس أنجليس، كليبرز، 115-113 بتسجيله 45 نقطة.

في المباراة الأولى، استهلّ ميامي هيت موسمه بقوة وحقّق ثاني أكبر فوز في تاريخه في الدوري بعد الأول على حساب لوس أنجليس كليبرز بفارق 43 نقطة عام 1994.

وفرض ميامي هيت سيطرته على مجريات المباراة من البداية حتى النهاية ولم يترك أي فرصة لحامل اللّقب للعودة في نتيجتها ملحقًا به الخسارة الأولى في ثاني مباراة له هذا الموسم بعد فوزه على بروكلين نتس 127-104 في افتتاح الدوري الثلاثاء.

وكسب ميامي هيت أرباع المباراة 40-17 و32-26 و33-26 و32-26، وكان نجمها البديل تايلر هيرو صاحب 27 نقطة مع ست متابعات وخمس تمريرات حاسمة في 24 دقيقة، وأضاف جيمي باتلر 21 نقطة وبام أديبايو 20 نقطة مع 13 متابعة، فيما اكتفى الوافد الجديد من تورونتو رابتورز كايل لاوري بخمس نقاط مع ست تمريرات حاسمة في 24 دقيقة.

في المقابل، عانى ميلووكي باكس الأمرين دفاعيًّا في غياب نجمَيه المصابين جرو هوليداي (كعب قدمه اليمنى) وبروك لوبيز (الظهر)، وهجوميًّا أيضًا حيث كان نجمه اليوناني يانيس أنتيتوكونمبو أفضل مسجّل في صفوفه برصيد 15 نقطة مع 10 متابعات، وأضاف غاريسون ألن 14 نقطة، فيما اكتفى كريس ميدليتون بتسجيل 10 نقاط فقط.

وبدا ميامي هيت مختلفًا تمامًا عن الفريق الذي مُني بخسارة مذلّة أمام ميلووكي باكس صفر-4 في الدور نصف النهائي للمنطقة الشرقية الموسم الماضي.

فوز غولدن ستايت ووريرز الثاني

وفي المباراة الثانية، أضاف غولدن ستايت ووريرز القطب الثاني لمدينة لوس أنجليس، كليبرز، إلى جاره ليركز عندما تغلّب عليه 115-113 محقّقًا فوزه الثاني هذا الموسم.

وكان غولدن ستايت ووريرز استهلّ موسمه الثلاثاء بالفوز على ليكرز 121-114 في عقر دار الأخير.

وفرض كوري نفسه نجماً للمباراة بتسجيله 45 نقطة بينها 25 نقطة في الربع الاول حيث نجح في التسجيل من تسع محاولات بينها خمس رميات ثلاثية.

وحقّق أفضل مسجّل في التاريخ من خارج القوس (43,30%) والذي سيتخطّى قريباً راي ألين (40,02%) في صدارة أفضل المسجّلين من ثلاث نقاط، ثماني ثلاثيات من أصل 13 محاولة في المباراة، بينها ثلاثيته قبل نحو دقيقة من نهايتها والتي رجّحت كفّة فريقه.

وساهم كوري أيضًا بعشر متابعات، وأضاف أندرو ويغينز 17 نقطة والبديل داميون لي 11 نقطة ودرايموند غرين 10 نقاط مع سبع تمريرات حاسمة.

في المقابل، برز بول جورج أفضل مسجّل في صفوف كليبرز الذي غاب عنه كواهي لينرد بسبب الإصابة في ركبته، والفرنسي نيكولاس باتوم لأسباب شخصية، برصيد 29 نقطة مع 11 متابعة وست تمريرات حاسمة، وأضاف إريك بليدسوي 22 نقطة.

وضرب ووريرز بقوة في الربع الأول وحسمه بفارق 17 نقطة (44-27)، لكن الضيوف قلبوا الطاولة في الثاني وكسبوه بفارق 18 نقطة (40-22)، لينهوا الشوط الأول في صالحهم 67-66، ثم وسّعوا الفارق إلى ثلاث نقاط في الربع الثالث (93-90) الذي أنهوه في صالحهم 26-24، قبل أن ينتفض ووريرز في الربع الأخير ويكسبه بفارق خمس نقاط (25-20).