قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

ساو باولو: احتفل أسطورة كرة القدم البرازيلي بيليه بعيد ميلاده الحادي والثمانين وقد بدا في حالة جيدة على الرغم من هشاشة وضعه الصحي بعدما أمضى شهراً في المستشفى إثر اكتشاف ورم سرطاني في أيلول/سبتمبر.

وكتب بيليه الوحيد الفائز بكأس العالم 3 مرات أعوام 1958 و1962 و1970 على وسائل التواصل الإجتماعي "عيد ميلادي قادم! لقد قاموا بتحضير قالب الحلوى" مرفقاً عبارته مع صورة له تظهره مبتسماً، وهو يأكل قطعة من قالب الحلوى على شكل ملعب كرة قدم مع كرة قدم ضخمة في المنتصف.

ومنذ صباح السبت توالت التحيات وكان ناديه السابق سانتوس الذي دافع عن ألوانه من 1956 إلى 1974 السبّاق متمنياً له "حياة طويلة" و"عيد ميلاد سعيد".

كما أعدّ النادي احتفالاً على هامش مباراته مع أميركا لاحقاً اليوم، بقميص تكريماً لملك كرة القدم البرازيلية المصمّم لهذه المناسبة وأغنية ستُنشد في الدقيقة العاشرة علماً بأنّ بيليه ارتدى تقليديًا الرقم 10.

وضعه الصحي

ويخضع إدسون أرانتس دو ناسيمنتو المعروف بإسم بيليه، للعلاج الكيميائي بعد دخوله المستشفى في 31 آب/أغسطس لإجراء فحوصات روتينية كشفت عن ورم مشبوه في القولون.

خضع لعملية جراحية بعدها بأربعة أيام وأمضى نحو عشرة أيام في وحدة العناية المركزة قبل أن يدخل المستشفى مجدّداً بعد أيام قليلة بسبب صعوبات في التنفّس، قبل أن يغادره في 30 أيلول/سبتمبر.

لم يتم الإعلان عن نتيجة الخزعة التي أجراها بيليه، لكن الأطباء قالوا إنه سيخضع لـ "علاج كيماوي".

وغالبًا ما كان بيليه يقلق أنصاره بسبب صحّته الهشة وتم إدخاله إلى المستشفى عدّة مرّات بسبب مشاكل صحية مختلفة في السنوات الأخيرة.