قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

لوس أنجليس: تابع غولدن ستايت ووريرز انطلاقته القوية بتحقيق فوزه الرابع تواليًا منذ انطلاق الموسم الجديد للدوري الأميركي للمحترفين إثر تغلّبه على أوكلاهوما سيتي ثاندر 106-98، في حين احتاج لوس أنجليس ليكرز إلى وقت إضافي لتخطّي عقبة سان أنتونيو سبيرز.

وحقّق ووريرز من خلال فوزه الرابع أفضل انطلاقة له منذ 6 سنوات عندما حقّق الفريق أكبر عدد من الإنتصارات في الموسم المنتظم والأفضل في تاريخ الدوري (73 انتصاراً و9 هزائم) قبل أن يخسر في الدور النهائي أمام كليفلاند كافالييرز. في ذلك الموسم، حقّق ووريرز الفوز في مبارياته الـ24 الأولى قبل أن يتعرّض للهزيمة الأولى.

وتخطّى ثلاثة لاعبين من الفائز حاجز الـ20 نقطة، وكان الأفضل بينهم ستيفن كوري (23 نقطة و6 متابعات) وأندرو ويغينز (21) وداميون لي (20).

ولم يكن فوز ووريرز سهلًا لأنه تخلّف بفارق 11 نقطة في نهاية الشوط الأول لكن نقطة التحوّل كانت في الربع الثالث الذي شهد سيطرة كلية له بتسجيله 33 نقطة مقابل 17 فقط لثاندر.

واعتبر مدرّب ووريرز ستيف كيري بأنّ فريقه "عانى دفاعيًّا وهجوميًّا في الشوط الأول لكن الفريق استجمع قواه في الشوط الثاني. يمر كل فريق بفترات صعبة أحيانًا خلال المباريات. لقد لعب ثاندر بطريقة رائعة في الشوط الأول لكن فريقي أظهر تضامنًا كبيرًا بعد ذلك لنحقّق الفوز الرابع تواليًا".

وحافظ ووريرز على صدارة المنطقة الغربية أمام يوتا جاز الذي حقّق فوزه الثالث تواليًا وكان على دنفر ناغتس 122-110.

إصابة يوكيتش

وكانت نقطة التحوّل في المباراة قبل نهاية الشوط الأول بقليل عندما اصطدم الفرنسي رودي غوبير بنجم دنفر الصربي نيكولا يوكيتش فأُصيب الأخير في ركبته ولم يكمل المباراة. وكان يوكيتش نجم المباراة بلا منازع قبل مغادرة الملعب حيث سجّل 24 نقطة و6 متابعات ومثلها تمريرات حاسمة.

استغل يوتا غياب يوكيتش ليخرج بالفوز وكان غوبير أفضل مسجّل في صفوفه مع 23 نقطة و16 متابعة، وأضاف دونوفان ميتشل 22 نقطة.

في المقابل، عانى لوس أنجليس ليكرز كثيرًا للتغلّب على سان أنتونيو سبيرز 125-121 بعد التمديد.

خاض ليكرز المباراة في غياب نجمه ليبرون جيمس المصاب في كاحله، لكن الثنائي أنتوني ديفيس والمخضرم راسل وستبروك قام بالمهمة على أكمل وجه، بتسجيل الأول 35 نقطة مع 17 متابعة، والثاني 33 نقطة مع 10 متابعات و8 تمريرات حاسمة في أفضل مباراة له بألوان ليكرز.

وتعرّض ديفيس لإصابة في ركبته أواخر المباراة لكنّه خضع للعلاج وأكملها وقال مدرّب ليكرز فرانك فوغل في هذا الصدد "سنتابع مراقبة حالة ديفيس، لقد اصطدمت ركبته بساق أحد اللاعبين المنافسين. سنرى كيف ستسير الأمور لاحقًا".

وأعرب فوغل عن رضاه عن أداء فريقه الذي قلب تخلّفه بفارق 12 نقطة ليفرض التمديد أوّلًا قبل أن يخرج فائزًا بقوله "لم نفقد الأمل بالخروج فائزين في المباراة حتى عندما كنّا متخلّفين بالنتيجة. حافظنا على تماسكنا وحقّقنا فوزًا هائلًا خارج قواعدنا".

والفوز هو الثاني تواليًا لليكرز بعد خسارته مباراتيه الأولين هذا الموسم.

وحقّق نيويورك نيكس أول فوز له على فيلادلفيا سفنتي سيكسرز للمرة الأولى منذ عام 2017 بالفوز عليه 112 99 منهيًا سلسلة من 15 هزيمة تواليًا أمام منافسه.

وتميّز اداء نيكس بالجماعية حيث نجح ثلاثة لاعبين في تحقيق الفوز وهم كيمبا ووكر (19 نقطة) وجوليوس راندل (16) والفرنسي إيفان فورنييه مع 18 نقطة، وقد لعب الأخير دورًا دفاعيًا كبيرًا من خلال مراقبته لنجم فيلادلفيا الكاميروني جويل أمبييد وقلّل من خطورته ليكتفي بتسجيل 14 نقطة فقط. أما أفضل مسجّل في صفوف سيكسرز فكان توبياس هاريس مع 23 نقطة.

وحقّق دالاس مافريكس أول انتصار له على ملعبه هذا الموسم بفوزه على هيوستن روكتس 116-106 بفضل 26 نقطة لنجمه السلوفيني لوكا دونتشيتش الذي نجح في 14 متابعة و7 تمريرات حاسمة أيضًا.