قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

قال أنطونيو كونتي، مدرب توتنهام هوتسبر، إن ثمانية لاعبين و خمسة من الإداريين بالنادي أصيبوا بفيروس كورونا المسبب لكوفيد-19.

ومن المقرر أن يلعب الفريق غدا الخميس أمام فريق رين الفرنسي في دوري المؤتمر الأوروبي، والاتحاد الأوروبي لكرة القدم يقول إن "المباراة ستلعب في موعدها".

كما سيلعب توتنهام يوم الأحد المقبل في الدوري الإنجليزي الممتاز أمام برايتن في مباراة متوقع أن يعاد النظر في موعدها.

وقال كونتي: "كل يوم، يكون لدينا حالات إيجابية أكثر، وهذا موقف ليس جيدا".

وبعد خوضه مباراة برايتن، سيلاقي فريق سبرز - لقب توتنهام - فريق ليستر سيتي في السادس عشر من الشهر الجاري، وبعدها يواجه ليفربول في التاسع عشر من هذا الشهر، وذلك ضمن منافسات الدوري الإنجليزي الممتاز، وفي كأس رابطة المحترفين سيلعب أمام وست هام في دور الثمانية في الثاني والعشرين من ديسمبر/كانون أول الجاري.

كما قال كونتي: "من المستحيل أن أتحدث عن كرة القدم اليوم، إن الموقف الأخير جعلني في غاية الحزن. الموقف صعب، وهناك عدوى كبيرة. نحن نستعد لمباراة رين، والوضع صعب للغاية".

وتابع المدرب الإيطالي: "مرة أخرى، وفي نهاية الحصة التدريبية، تأكدت إيجابية عينة أحد اللاعبين، وإداري آخر، وغدا لا نعلم من قد يصاب. هذا الأمر بدون شك يغضبني، لأني هنا للحديث عن كرة القدم، وعن الفريق والجو العام الذي أرغب في رؤيته غدا، ولكننا عوضا عن هذا نتحدث عن الكوفيد".

وذكر كونتي، الذي تولى تدريب النادي اللندني مطلع نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، أن لديه 11 لاعبا فقط جاهزين لمباراة رين، غدا الخميس، والتي من المقرر أن تلعب في لندن.

ولم يقل كونتي، الذي تلقى التطعيم المضاد لفيروس كورونا، ما إذا كانت الحالات الجديدة في النادي ناجمة عن متحور أوميكرون أم لا.

وعن وضع التطعيم في فريقه، قال كونتي: "أعتقد أن كل شخص مسؤول عن اتخاذ القرارات الخاصة به، وهذا سؤال يوجه للقسم الطبي عما إذا كان الناس تلقوا التطعيم أم لا".

وفي الموسم الماضي، أُجلت مباراة نيوكاسل يونايتد وأستون فيلا في الدوري الإنجليزي الممتاز إثر "زيادة كبيرة" في حالات الإصابة بكوفيد-19 في صفوف نيوكاسل المعروف باسم بالمغابايز.

وفي مباراة أخرى في الموسم الماضي، أدى انتشار الفيروس بين لاعبي وإداري مانشستر سيتي إلى تأجيل مباراته ضد إيفرتون قبل انطلاق اللقاء بأربع ساعات.

وفي يناير/كانو الثاني الماضي، انتشر وباء كوفيد في صفوف أستون فيلا، ما أدى لعدم جاهزية أي لاعب لمباراة الدور الثالث ضد ليفربول، ومن ثم خاض فيلا المباراة بفريق الشباب، قبل أن تؤجل مباراتا فيلا أمام إيفرتون وتوتنهام في الدوري الممتاز.

مواضيع قد تهمك :