قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

مدريد: أعلن نجم كرة المضرب الإسباني رافايل نادال أنه مصاب بفيروس كورونا، وذلك غداة عودته من أبوظبي حيث كان يشارك في دورة استعراضية.

وقال نادال في حسابه على تويتر "تحياتي جميعاً. أردت أن أعلن بأنه لدى عودتي إلى الوطن بعد المشاركة في دورة أبوظبي، جاءت نتيجتي إيجابية بكوفيد في فحص (بي سي آر) الذي أجريته عند وصولي إلى إسبانيا".

وخسر الإسباني المصنّف سادساً عالمياً المباراتين اللّتين خاضهما الأسبوع المنصرم في دورة أبوظبي الإستعراضية ضد البريطاني أندي موراي والكندي دنيس شابوفالوف، وذلك في أول مشاركة له بعد غياب لأربعة أشهر بسبب إصابة في قدمه.

وعانى "الماتادور" الفائز بـ 20 لقباً في بطولات غراند سلام متساوياً بالرقم القياسي مع السويسري روجيه فيدرر والصربي نوفاك ديوكوفيتش، من آلام في قدمه منذ السنوات الأولى لمسيرته. إلاّ أنّ تجدّد هذه الإصابة قبل ستة أشهر، أجبره على الغياب عن بطولتي ويمبلدون وفلاشينغ ميدوز الأميركية هذا العام.

خطوة مهمة

وتعتبر المشاركة في أبوظبي خطوة مهمة لنادال الذي أعلن أنّه لن يشارك سوى بدورة رسمية واحدة قبل انطلاق بطولة أستراليا في 17 كانون الثاني/يناير 2022.

ولا يمكن معرفة إذ كانت إصابته بفيروس كورونا ستحرمه من المشاركة في دورة ملبورن الأسترالية التي تنطلق في الرابع من كانون الثاني/يناير، لأنّ "نتيجة لهذا الموقف، يجب أن يكون لدي مرونة كاملة في روزنامتي وسوف أقوم بتحليل خياراتي اعتماداً على تطوّري. سأبقيكم على اطلاع بأي قرارات بخصوص مشاركاتي المستقبلية! شكراً لكم جميعاً على دعمكم وتفهّمكم" بحسب ما أفاد الإثنين على تويتر.

وابتعد نادال عن الملاعب منذ خروجه من نصف نهائي بطولة رولان غاروس على يد ديوكوفيتش في حزيران/يونيو.

وحاول الإسباني العودة في آب/أغسطس من خلال مشاركته في دورة واشنطن، لكن إصابته في القدم تفاقمت في المباراة التي فاز بها على الأميركي جاك سوك بثلاث مجموعات، ما ساهم في خسارته مباراته التالية أمام الجنوب أفريقي لويد هاريس.

ويؤمل أن يكون ابن الـ35 عاماً متعافياً لخوض بطولة أستراليا المفتوحة المقرّرة بين 17 و30 كانون الثاني/يناير.

مواضيع قد تهمك :