قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

دوالا: ناشد نجم وقائد الجزائر رياض محرز زملاءه في المنتخب الوطني للارتقاء إلى مستوى التحدّي عندما يبدأ "محاربو الصحراء" حملة الدفاع عن لقبهم في كأس الأمم الأفريقية لكرة القدم في الكاميرون بمواجهة سيراليون.

وقال محرز جناح مانشستر سيتي الإنكليزي في مؤتمر صحافي عشية المباراة "ستكون هذه النسخة أصعب من النسخة الأخيرة. سيكون المستوى أعلى بعد التطور الذي طرأ على المنتخبات الاخرى، لكننا جئنا إلى هنا مع الطموح والتصميم لتكرار ما قمنا به عام 2019 وتحقيق أشياء عظيمة مجدداً".

وكان محرز ساهم بشكل كبير بإحراز منتخب بلاده اللقب القاري في مصر صيف عام 2019، ومنذ ذلك الحين لم تخسر كتيبة المدرب جمال بلماضي أي مباراة.

ويعتبر محرز من أبرز نجوم البطولة الافريقية الحالية والتي أُقيمت على الرغم من الضغوطات التي مارستها الأندية الأوروبية العريقة من أجل تأجيلها، لأنها لم تكن تريد تحرير لاعبيها في منتصف الموسم وفي خضم أزمة فيروس كورونا.

وعلّق محرز على هذا الأمر بقوله "كل شيء سار بشكل جيد مع مانشستر سيتي. الأمر لا يعود إلى الأندية لأننا نلعب مع منتخبات بلادنا وكأس الأمم بطولة كبيرة مثلها مثل كأس أوروبا أو كوبا أميركا".

وبقي محرز في صفوف ناديه خلال فترة عيدي الميلاد ورأس السنة وخاض الدقائق التسعين في مواجهتي ليستر سيتي وأرسنال، ولهذا السبب قرر بلماضي إراحته من المشاركة في المعسكر الذي أقامه المنتخب في الدوحة في الأيام الماضية.

وكشف بلماضي في المؤتمر الصحافي الثلاثاء "لعب مباريات عدة في الفترة الأخيرة، أكثر من المعتاد، وبالتالي قررنا عدم استدعائه لهذا المعسكر لأننا لا نريده أن يكون مُجهداً قبل البطولة القارية".

واعتبر بلماضي بأنّ الفوارق كبيرة بين نسخة 2019 والنسخة الحالية بقوله "ثمة فارق بين 2019 والنسخة الحالية التي ندخلها كحاملين للقب. لكننا نتمتع بطموح كبير ونريد أن نحقق أهدافنا".