قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

ميلانو: قاد البوسني إدين دجيكو فريقه انتر ميلان حامل اللقب الى فوز ثمين على ضيفه فينيتسيا 2-1 بهدف قاتل في الدقيقة التسعين ضمن المرحلة الثالثة والعشرين من الدوري الإيطالي لكرة القدم السبت، في حين انتهت مباراة أتالانتا ومضيفه لاتسيو بالتعادل السلبي.

بإنتصاره هذا، أكدّ النيراتسوري على صدارته للترتيب برصيد 53 نقطة، متفوّقًا بفارق خمس نقاط عن جاره ميلان الذي ينتظره مواجهة صعبة امام يوفنتوس الاحد في قمة مباريات المرحلة.

وكاد فينيتسيا السابع عشر ان يخطف تعادلاً مفاجئًا من بطل إيطاليا الذي أهدر ايضًا نقطتين الاسبوع الماضي بتعادله امام أتالانتا صفر-صفر.

سجّل هدفي انتر كل من نيكولو باريلا (40) ودزيكو (90) بعدما كان الفرنسي توماس هنري منح فينيتسيا التقدم (19).

وقال دجيكو بعد المباراة "ليست هناك أية مباريات سهلة، لقد جئنا من مباراتين استغرقتا 120 دقيقة وتعادل صعب في بيرغامو (ضد أتالانتا). بين الحين والآخر ستواجه صعوبات".

وتابع ابن الـ 35 عاماً "كانت أهدافي مفقودة ولكن عندما يفوز الفريق، هذا هو الشيء المهم. كان التسجيل رائعًا في النهاية".

هدفٌ قاتل

وفيما كانت المباراة تتجه نحو اقتسام الفريقين لنقاط المباراة، دكّ المهاجم المخضرم دزيكو مرمى فينيتسيا بهدف قاتل بعدما تقدم الهولندي دنزل دمفريس على الجهة اليمنى ومرّر كرة عرضية عالية نحو منطقة الجزاء، حيث تفوّق دزيكو على مدافعين اثنين ووجّه كرة رأسية صوب المرمى مهديًا فريقه النقاط الثلاث كاملة (90).

وسجّل دجيكو هدفه الاول في تسع مباريات بجميع المسابقات.

وكاد الضيوف أن يفاجئوا المشجعين البالغ عددهم 5000 في سان سيرو بسبب اجراءات الحدّ من تفشي فيروس كورونا، عندما انتزعوا تقدماً مبكرًا بخلاف مجريات اللعب، حيث تمكن هنري من الاختراق في دفاع انتر وتصويب كرة رأسية قوية في شباك الحارس البوسني سمير هاندانوفيتش (19).

وضغط أصحاب الارض لمعادلة النتيجة قبل نهاية الشوط الاول وتمكن باريلا من تسجيل هدف من مسافة قريبة اثر تسديدة اولى تصدى لها حارس فينيتسيا لوكا ليتزيريني قبل ان تعود اليه الكرة، لكن هذه المرة لم يخطئ في وضعها داخل المرمى (40).

وأضاف دزيكو في وقت سابق من المباراة فرصة التسجيل ايضا عندما مرّت كرته فوق العارضة بسنتمرات قليلة (60).

وجاء فوز انتر في أفضل توقيت ممكن قبل مواجهة الدربي المرتقب امام ميلان في المرحلة المقبلة التي ستقام بعد العطلة الدولية، والتي ستشكّل منعطفًا اساسيًا في تحديد وجهة اللقب لموسم 2021-2022.

انتهت مواجهة أتالانتا ومضيفه لاتسيو المهمة حسابيًا للجانبين بالتعادل صفر-صفر على ملعب الأوليمبيكو.

بتعادلهما، بقي أتالانتا رابعا برصيد 43 نقطة بينما احتل لاتسيو المركز السادس برصيد 35 نقطة.

وهذا التعادل الثاني تواليًا لأتالانتا بعد تعادله امام انتر الاسبوع الماضي، بينما فشل فريق العاصمة في تحقيق فوزه الثالث تواليًا.

وفي مباراة أخرى، اكتفى أودينيزي بتعادل مخيّب أمام مضيفه جنوى المتعثر الذي خاض مباراته الاولى تحت قيادة مدربه الجديد ألكساندر بليسين صفر-صفر.

ويُعد بليسين من المدربين الكفوئين حيث سبق ان اشرف على فريق أوستيندي البلجيكي وسيكون الامتحان الاساسي امامه ابعاد شبح الهبوط عن جنوى.

ويحتل أودينيزي المركز الرابع عشر برصيد 24 نقطة فيما يقبع جنوى في المركز التاسع عشر ما قبل الاخير بـ 13 نقطة.

ولا يزال جنوى يبحث عن أول فوز له في الدوري منذ منتصف أيلول/سبتمبر الماضي حيث لم يحقّق أي فوز في آخر عشرين مباراة.

وشهدت المباراة طرد لاعب جنوى اندريا كامبياسو قبل 11 دقيقة من نهاية الوقت الاصلي.