قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

ليمبي (الكاميرون) : بات منتحب بوركينا فاسو أول المنتخبات المتأهلة الى الدور ربع النهائي من النسخة الثالثة والثلاثين لكأس أمم إفريقيا في كرة القدم، بفوزه بركلات الترجيح 7 6 على الغابون إثر انتهاء الوقتين الاصلي والإضافي بالتعادل 1 1 على ملعب ليمبي في افتتاح دور ثمن النهائي الأحد.

وهذه المرة الرابعة التي يصل منتخب "الخيول" الى الدور ربع النهائي بعد 1998 (المركز الرابع) و2013 (الوصيف) و2017 (الثالث)، فيما فشل منتخب "الفهود" في تكرار أفضل إنجاز له في البطولة القارية عندما بلغ ربع النهائي عامي 1996 و2012.

وكان المنتخب الغابوني قد عانى من غيابات مؤثرة ولا سيما لقائده بيار إيميريك أوباميانغ بسبب مشاكل صحية في القلب بسبب مضاعفات الإصابة بفيروس كورونا.

ويدين منتخب البوركيني بتأهله الى نجمه برتران تراوري، لاعب أستون فيلا الانكليزي، وحارس شارلروا البلجكي هيرفيه كوفي الذي تصدى لركلتين ترجيحيتين.

وكان منتخب "الخيول" بقيادة المدرب كامو مالو الأكثر خطورة في الشوط الأول ولا سيما عبر مهاجم أستون فيلا تراوري الذي كاد التهديد الأكبر على مرمى "الفهود" عبر المرتدات السريعة.

في المقابل اعتمد المدرب الفرنسي باتريس نوفو على تشكيلة قوية قادها مدافع أجاكسيو الفرنسي برونو ايكويل مانغا مع المهاجمين جيم إليفينا المحترف مع كليرمون الفرنسي ولاعب العربي القطري آرون بوبيندزا.

سيطر الغابونيون على المجريات وهددوا المرمى البوركيني بعدة فرص مؤاتية من دون ان ينجحوا في الوصول الى مرمى هيرفيه كوفي، إلا أن البوركينيين تحلوا بالواقعية واستثمروا المهارات الفردية للاعبيهم.

ولاحت أبرز الفرص عندما احتسب الحكم المغربي رضوان جيد ركلة جزاء اثر خطأ من سيدني أوبيسا على تراوري الذي انبرى بنفسه للركلة وسددها فوق المرمى (17). وعوض تراوري بعد عشر دقائق عندما تلقى تمريرة أمامية من زميله إيسوفو دايو اليه وسدد لاعب أستون فيلا كرة بعيدة في الشباك المشرعة اثر الخروج الخاطئ للحارس جان نويل أمونوم (27).

وسجل بوبيندزا هدفا للغابون إلا أن الحكم المغربي ألغاه بعد العودة الى تقنية حكم الفيديو المساعد "في أيه آر" بداعي التسلل (44).

وواصل الغابونيين أفضليتهم في الشوط الثاني، وشددوا الخناق على المرمى البوركيني، إلا ان منتخب الفهود مني بنكسة اثر طرد أوبيسا لنيله الإنذار الثاني، ليتابعوا المباراة بعشرة لاعبين (67).

ولاحت أمام المنتخب البوركيني فرصاً عدة لقتل المباراة إلا أن تراوري فشل في مناسبتين، الأولى عندما انفرد وسدد في جسم الحارس الغابوني (75) وبعدها بست دقائق عندما سدد بغرابة خارج المرمى (81).

وفي الدقيقة الأولى من الوقت المحتسب بدلاً من الضائع أدرك المدافع آداما غيرا التعادل للغابون خطأ في مرمى بلاده، بعدما حول الكرة برأسه الى الشباك اثر ركلة ركنية رفع منها الكرة دينيس بوانغا (90+1) لتتمدد المباراة الى شوطين إضافيين.

وتابع المنتخب الغابوني أفضليته على الرغم من النقص العددي، كانت المرتدات البوركينية خطيرة حيث سجل البديل عبدول تابسوبا هدفاً ألغاه الحكم بداعي التسلل.

وفي الإضافي الثاني كاد تابسوبا ان يصل مجدداً الى الشباك إلا أن الحارس الغابوني أمونوم تصدى لرأسيته (108). وتألق أمونوم مجدداً أمام تسديدة اسماهيلا اويدراوغو (115) واتجهت المباراة الى ركلات الترجيح.

سجل لبوركينا فاسو عيسى كابوريه وسومايلا واتارا وادمون تابسوبا وستيف ياغو وغيرا ومحمد كوناتي واسماعيلا اويدراوغو وأهدر سيدو سيمبوري وتابسوبا.

وسجل للغابون دينيس بوانغا واكسيل مييه وارون بوبيندزا واندريه بيوغو بوكو وبرونو ايكويل مانغا ولويس اوتشانغا وأهدر غيلور كانغا ويانيس نغاكوتو ولويد بالون.