قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

الرياض: يتعين على الشباب صاحب المركز الثاني الفوز على ضيفه الاتحاد المتصدر اذا ما اراد المحافظة على حظوظه في التتويج بطلا للدوري السعودي لكرة القدم عندما يلتقيه في مباراة قمة الاحد في المرحلة الثالثة والعشرين التي تفتتح الخميس بمباراتين.

ويملك الاتحاد 54 نقطة متقدما بفارق 8 نقاط عن الشباب، وبالتالي فان فوز الاول او تعادله سيمنحاه أفضلية كبيرة للظفر باللقب.

تفوقٌ تاريخي

يتفوق الشباب تاريخياً على ضيفه بفارق انتصارين، إذ التقيا 90 مرة في الدوري، منها 43 مباراة في الدور الأول و42 في الدور الثاني و5 مباريات في المربع الذهبي، ودانت خلالها الأفضلية للشباب الذي فاز في 29 مباراة مقابل 27 فوزا للاتحاد والتعادل في 34 مباراة، وسجل هجوم الشباب خلال تلك المواجهات 124 هدفا بينما سجل هجوم الاتحاد 127 هدفا.

لم تؤثر الخسارة الثقيلة التي تعرض لها الشباب أمام الهلال، على مردود لاعبيه، حيث تجاوزها سريعاً بعدما فاز على الأهلي في كأس السعودية، قبل أن يتخطى الفيحاء والباطن في الدوري ويستعيد المركز الثاني، ويتطلع إلى مواصلة انتصاراته وتقليص الفارق مع المتصدر إلى خمس نقاط،.

ومن المتوقع أن يستعيد الشباب خدمات نجميه فواز القرني والبرازيلي كارلوس جونيور اللذين تغيبا عن المباراة الماضية بداعي الإصابة في الوقت الذي سيفتقد فيه لمهاجمه الكاميروني جون ماري بسبب الإصابة.

وبعد سلسلة من الانتصارات وعدم تلقيه أي خسارة في آخر 13 مباراة، سقط الاتحاد أمام مضيفه الهلال في اللقاء المؤجل من المرحلة 12، ويأمل في تجاوز تلك الخسارة سريعاً، ورد اعتباره من خسارة الدور الأول.

وطالب الروماني كوزمين كونترا، المدير الفني لفريق الاتحاد لاعبيه بتخطي الخسارة أمام الهلال وقال "خسرنا أمام فريق جيد جدًا. حاولنا الدخول إلى أجواء المباراة ولم نستغل بعض الفرص التي أتيحت لنا بالشكل الصحيح".

وأضاف "سعينا للخروج من المباراة بنقطة بعد تسجيل هدف التعادل ولكننا لم ننجح في ذلك، هذه المباراة انتهت وعلينا أن نرتاح ونركز في المباريات المقبلة".

وواجه الاتحاد غيابات مؤثرة أمام الهلال، إذ افتقد خدمات كل من أحمد حجازي وكورنادو للإصابة، وعمر هوساوي، فضلا عن غياب الجناح عبد الرحمن العبود لحصوله على بطاقة حمراء أمام ضمك، بالإضافة إلى عبد الرزاق حمد الله للإيقاف.

ولم تتضح مدى جاهزية اللاعبين المصابين في الاتحاد للمشاركة أمام الشباب .

في المقابل، يسعى الهلال الرابع برصيد 43 نقطة لمواصلة صحوته عندما يحل ضيفا على الرائد.

وتحمل المباراة أهمية كبيرة للهلال حيث أن فوزه سيقربه كثيراً من الصدارة خصوصاً في حالة انتصاره في مباراتيه المؤجلتين أمام الفيحاء والاتفاق.

الهلال

وتغير وضع الهلال مع مدربه الجديد الأرجنتيني رامون دياس ونجح في تحقيق أربعة انتصارات متتالية في الدوري على حساب الشباب والحزم والنصر والاتحاد ويطمح في مواصلة سلسلة انتصاراته وتعزيز حظوظه في الاحتفاظ باللقب، لاسيما وأنه يعتبر حالياً في أفضل حالاته الفنية والمعنوية.

ويعول الهلال على كوكبة من النجوم يتقدمهم هداف الدوري النيجيري أوديون إيغالو الذي يتصدر هدافي الدوري برصيد 16 هدفا، والبيروفي اندي كاريو والبرازيلي ماثيوس بيريرا وسالم الدوسري وسلمان الفرج ومحمد كنو وياسر الشهراني.

وقال دياس "طريقتنا وأسلوب لعبنا هو الهجوم والضغط على الخصوم في مناطقهم ولذلك علينا أن نكون حذرين دفاعيًا أيضًا، لقد تحكمنا في الأداء امام الاتحاد وربحنا معركة الضغط العالي وسيطرنا تمامًا على مجريات اللقاء أمام فريق قوي وحارس مميز".

في المقابل يتطلع الرائد السابع برصيد 23 نقطة لمواصلة نتائجه الجيدة بعد الفوز الذي حققه في المرحلة الماضية والخروج ولو بنقطة من الهلال.

ويسعى الفتح لمواصلة صحوته المتأخرة، عندما يستقبل أبها على ملعب مدينة الأمير عبدالله بن جلوي الرياضية بالأحساء الخميس في افتتاح مباريات المرحلة .

ويحتل الفتح المركز الثامن برصيد 28 نقطة، بينما يحتل أبها المركز المركز السادس برصيد 31 نقطة.

ويرفع التعاون وضيفه الفيصلي شعار الفوز، للهروب من شبح الهبوط الذي يطاردهما، عندما يلتقيان على ملعب مدينة الملك عبدالله الرياضية ببريدة، في مباراة لا تقبل أنصاف الحلول في ظل تساويهما في النقاط وتواجدهما في مركزين متأخرين.

ويدخل التعاون والفيصلي المباراة وهما في المركزين الثاني عشر والثالث عشر على الترتيب، برصيد 24 نقطة لكل منهما.

وفي بقية المباريات يلعب الجمعة ، الاتفاق مع النصر، والفيحاء مع الباطن، ويلعب السبت ، الحزم مع ضمك،والاهلي مع الطائي.