قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

مدريد: ثأرت التونسية أنس جابر، المصنفة عاشرة عالميًا، من السويسرية بيليندا بنتشيتش الثالثة عشرة بفوزها عليها 6-2، 3-6، 6-2 لتبلغ الاثنين الدور ربع النهائي من دورة مدريد للألف على الملاعب الترابية وتصرب موعدًا مع حاملة اللقب مرتين الرومانية سيمونا هاليب.

وكانت جابر سقطت الشهر الفائت في نهائي دورة تشارلستون الأميركية أمام بنتشيتش، المتوجة بذهبية أولمبياد طوكيو، في مباراة من ثلاث مجموعات استمرت ساعتين و35 دقيقة لتُحرم من التتويج بلقبها الثاني فقط في مسيرتها.

قالت التونسية بعد فوزها في ساعة و58 دقيقة "أتيت الى هنا من أجل الثأر...أتمنى لو لعبت هكذا في النهائي".

وتابعت ابنة الـ27 عامًا "أنا فخورة أني لعبت هكذا اليوم وحققت الفوز. بيليندا لاعبة رائعة ومن الصعب مواجهتها. أنا سعيدة بالمستوى الذي قدمته اليوم وآمل في أن أستمر على هذا النحو حتى نهاية البطولة".

وكانت المباراة توقفت قبل انطلاق المجموعة الثالثة بسبب تساقط الامطار قبل أن تستأنف تحت سقف مغلق.

وثأرت أيضًا التونسية من بنتشيتش التي أخرجتها من الدور ذاته في مدريد العام الماضي لتحقق فوزها الاول على السويسرية في ثالث مواجهة بينهما، وتضرب موعدًا في ربع النهائي مع الرومانية سيمونا هاليب، حاملة اللقب عامي 2016 و2017، الفائز على الاميركية الشابة كوكو غوف (16 عالميًا) 6-4، 6-4.

وما زالت التونسية تبحث عن لقبها الثاني بعد الذي توجت به في دورة برمنغهام الإنكليزية على العشب العام الماضي عندما أصبحت أول لاعبة عربية تحقق لقبًا ضمن دورات رابطة المحترفات.

وبعد خروج غالبية المصنفات من أدوار مبكرة وغياب أخريات عن الدورة، لا تزال جابر المصنفة الوحيدة من بين العشر الأوليات التي تنافس في مدريد.

إلا أنه ورغم عدم وجود العديد من المصنفات، ستكون هاليب التي حلّت وصيفة أيضًا عامي 2014 و2019 أبرز المرشحات للتتويج بلقب ثالث في العاصمة الاسبانية.

وجددت فوزها على غوف (18 عامًا) وحافظت على سجلها المثالي ضدها في المباريات الثلاث، آخرها قبل اليوم الدور الـ32 من دورة إنديان ويلز للألف هذا العام.

وستلتقي جابر وهاليب (21 عالميًا) للمرة الرابعة ولكن الاولى على الملاعب الترابية، وتتفوق الرومانية 2-1 على التونسية، آخرها في ربع نهائي دبي هذا العام والدور الـ16 في الدورة ذاتها في 2020، فيما حققت اللاعبة العربية فوزها الوحيد في الدور الـ64 من دورة بكين 2018 عندما انسحبت الرومانية بعد خسارتها المجموعة الاولى.

وكانت هاليب، المتوجة بلقبين كبيرين، أسقطت في الدور السابق المصنفة ثانية عالميًا وصاحبة الارض الاسبانية باولا بادوسا.

وتأمل المصنفة أولى عالميًا سابقًا بقيادة مدربها الجديد الفرنسي باتريك موراتوغلو الذي تولى الإشراف على الأسطورة الأميركية سيرينا وليامس لأعوام طويلة، استعادة مستوياتها السابقة التي مكنتها من التتويج برولان غاروس 2018 وويمبلدون 2019، بعد أن أبعدتها الاصابة عن العديد من البطولات العام الماضي.