قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

باريس: أصبحت البولندية إيغا شفيونتيك التي تتربع على عرش التصنيف العالمي، المصنفة الوحيدة المتبقية من بين العشر الأوليات في بطولة رولان غاروس الفرنسية، ثانية البطولات الاربع الكبرى في كرة المضرب، بعد أن رفعت السبت سلسلة انتصاراتها المتتالية الى 31 لتبلغ الدور ثمن النهائي، قبل سقوط أبرز منافساتها على اللقب الإسبانية باولا بادوسا الرابعة والبيلاروسية أرينا سابالينكا السابعة.

وتفوقت شفيونتيك على المونتينيغرية دانكا كوفينيتش 6 3 و7 5 لتبقى على المسار الصحيح لتحقيق لقبها الثاني في رولان غاروس بعد 2020.

وتعتبر سلسلة انتصارات البولندية الافضل في الدورات والبطولات منذ ان سجلت الاميركية سيرينا وليامس 34 فوزًا تواليًا عام 2013.

وقالت شفيونتيك بعد المباراة "أردت اللعب بقتالية لكن في بعض الاحيان كنت أضرب الكرات بقوة هائلة وكان من الصعب السيطرة عليها".

واضافت "كان يتعين عليّ أن ألعب مع أقل مخاطرة واستقرار أكبر. منافستي دافعت بطريقة جيدة وكانت ترد كراتي بقوة".

وبعد أن حسمت شفيونتيك المجموعة الاولى بسهولة، كانت في طريقها الى حسم الثانية من دون عناء أيضًا عندما تقدمت على منافستها 4 1، لكن كوفينيتش انتفضت وفازت بالاشواط الاربعة التالية لتتقدم 5 4 قبل ان تقول البولندية كلمتها الاخيرة وتنهي المباراة في ساعة ونصف.

وتلتقي شفيونتيك في الدور التالي مع الصينية جينغ كينوين الفائزة على الفرنسية أليزيه كورنيه 6 3 و3 صفر ثم بالانسحاب لإصابة الاخيرة في الفخذ.

يذكر ان جينغ البالغة من العمر 19 عامًا كانت أخرجت في الدور السابق الرومانية سيمونا هاليب بطلة رولان غاروس عام 2018.

سابقة منذ 1968

من جهة أخرى، اضطرت بادوسا التي بلغت الدور ربع النهائي العام الماضي، للانسحاب من مباراتها في الدور الـ32 عندما كانت متأخرة 3 6 و1 2 أمام الروسية فيرونيكا كوديرميتوفا.

أما سابالينكا فسقطت أمام الايطالية كاميلا جورجي 6 4، 1 6، صفر 6 لتبلغ الاخيرة الدور ثمن النهائي في باريس للمرة الاولى في مسيرتها وتضرب موعدًا مع الروسية داريا كاساتكينا الفائزة على الاميركية شيلبي رودجرز 6 3، 6 2.

ومع خروج المصنفات السبع الاخريات ضمن العشر الاوليات من أدوار سابقة، يبدو الطريق مشرعًا أمام شفيونتيك لتحقيق ثاني ألقابها في البطولات الكبرى، هي التي تقدم هذا الموسم مستويات مذهلة مكنتها من تحقيق خمسة ألقاب، بينها أربعة ضمن دورات الألف في الدوحة وميامي وإنديان ويلز وروما.

وهذه المرة الاولى في العصر الحديث للعبة (أي منذ 1968)، تبقى مصنفة واحدة من العشر الاوليات في الدور الرابع في رولان غاروس.

وفي مباراة أخرى، وضعت الرومانية ايرينا كاميليا بيغو حدًا لمغامرة الفرنسية ليوليا جانجان بالفوز عليها 6 1 و6 4.

وكانت جانجان حققت مفاجأة من العيار الثقيل بإخراجها التشيكية كارولينا بليشكوفا المصنفة اولى عالميًا سابقًا في الدور السابق، على أن تلتقي الاميركية جيسيكا بيغولا، الحادية عشرة عالميًا، الفائزة على السلوفينية تامارا زيداتنتشيك 6 1، 7 6 (7/2).

مدفيديف يعبر

الوضع مختلف لدى الرجال مع تبقي تسعة من المصنفين العشرة الاوائل في المنافسات.

ولم يجد الروسي دانييل مدفيديف المصنف ثانيًا اي صعوبة في تخطي الصربي ميومير كيسمانوفيتش 6 2 و6 4 و6 2.

ويواجه مدفيديف الذي لم يخسر اي مجموعة في البطولة الحالية، في الدور التالي الكرواتي مارين تشيليتش الفائز على الفرنسي جيل سيمون 6 صفر، 6 3، 6 2.

كان مدفيديف خرج من الدور الاول في رولان غاروس في مشاركاته الاربع الاولى قبل أن يبلغ ربع النهائي العام الماضي.

قال اللاعب الذي لم يحقق بعد أي لقب على الملاعب الترابية "كان الأمر صعبًا حقًا، كان الجميع يتساءل كيف يمكنني أن أكون المصنف ثانيًا في العالم من دون تجاوز الدور الأول".

واحتاج مواطنه أندري روبليف السابع الى 3 ساعات للتغلب على التشيلي كريستيان غارين 6 4 و3 6 و6 2 و7 6 (13 11).

وسنحت خمس فرص لغارين لإدراك التعادل 2 2 وجر منافسه لمجموعة خامسة لكن روبليف انقذ الموقف في كل مرة ليحسم النتيجة في صالحه.

في المقابل، تفوق الايطالي يانيك سينر (12 عالميًا) على الاميركي ماكينزي ماكدونالد بنتيجة 6 3 و7 6 (8 6) و6 3.

وهي المرة الثالثة التي يبلغ فيها سينر (20 عامًا) الدور الثالث من البطولة الفرنسية.