قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

مدريد: أكّد الجناح الدولي الويلزي غاريث بايل الأربعاء رحيله عن ريال مدريد الإسباني في رسالة وداعية شَكَرَهُ فيها على "تحويل حلمي الى حقيقة وأكثر من ذلك بكثير" وفق بيان نشره على تويتر.

وقال ابن الـ32 عاماً الذي كان ضمن تشكيلة الفريق خلال تتويجه السبت بلقب دوري أبطال أوروبا بعد الفوز على ليفربول الإنكليزي 1 صفر في باريس، "إني أكتب هذه الرسالة لأشكر جميع زملائي الحاليين والسابقين، والمدربين والطواقم والمشجعين على مساندتي".

وتابع "وصلت الى هنا قبل 9 أعوام كشاب أراد تحقيق حلمه باللعب مع ريال مدريد، أن يرتدي هذا القميص الأبيض العريق، أن يرتدي هذا الشعار على صدري، أن ألعب في سانتياغو برنابيو، أن أفوز بالألقاب وأن أكون جزءاً من الذي يشتهر به (النادي)، وهو الفوز بلقب دوري الأبطال" الذي أحرزه النادي الملكي للمرة الرابعة عشرة في تاريخه، أي ضعف الألقاب التي فاز بها ميلان الإيطالي صاحب المركز الثاني على لائحة الأندية الأكثر تتويجاً.

ووصل بايل الى ريال مدريد عام 2013 قادماً من توتنهام الإنكليزي في صفقة قياسية قدرت بمئة مليون يورو، ولعب دوراً أساسياً في قيادة الفريق الى لقب دوري الأبطال أعوام 2014 و2016 و2017 و2018، وصولاًَ الى لقبه الشخصي الخامس هذا الموسم لكن من دون أن يكون مؤثراً نظراً لتواجده على مقاعد البدلاء أو خارج التشكيلة غالبية الموسم وفي كافة المسابقات.

وبعدما اكتفى بخوض 16 مباراة في الدوري خلال موسم 2019 2020 و20 بالمجمل في جميع المسابقات، عاد بايل في موسم 2020 2021 لفريقه السابق توتنهام على سبيل الإعارة على أمل العودة الى النادي الملكي بمستوى يخوله استعادة مكانته، لكن وضعه لم يتحسن بقيادة المدرب الجديد القديم الإيطالي كارلو أنشيلوتي واكتفى هذا الموسم بخوض 5 مباريات فقط في الدوري الذي أحرزه فريقه، و7 في جميع المسابقات.

ورغم النهاية الصعبة لمسيرته في "سانتياغو برنابيو"، قال بايل "بإمكاني الآن أن أعود بالزمن الى الوراء، التفكير ملياً والقول بكل صدق بأن هذا الحلم تحوّل الى حقيقة وأكثر من ذلك بكثير".

وتابع "أن أكون جزءاً من تاريخ هذا النادي وأن نحقق ما حققناه حين كنت لاعباً في ريال مدريد، فهذه تجربة لا تصدق وتجربة لن أنساها أبداً"، متوجهاً بالشكر الى رئيس النادي فلورنتينو بيريس والمدير العام خوسيه أنخل سانشيس ومجلس الإدارة "لمنحي فرصة أن ألعب مع هذا النادي. معاً، تمكنا من خلق بعض اللحظات التي ستبقى خالدة في تاريخ هذا النادي وكرة القدم".