قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

بودابست: أحرزت السويدية ساره سيوستروم لقبها العالمي العاشر وميداليتها العشرين منذ مشاركتها الأولى عام 2009، وذلك بتتويجها بطلة لسباق 50 م حرة السبت في النسخة التاسعة عشرة من بطولة العالم للسباحة المقامة في بودابست والتي شهدت فوز الكندية اليافعة سامر ماكينتوش بذهبيتها الثانية.

ويأتي تتويج سيوستروم البالغة 28 عاماً بلقب 50 م حرة، بعد 24 ساعة على نيلها لقبها الأول في هذه النسخة بفوزها في سباق 50 م فراشة للمرة الرابعة توالياً.

وسجلت السويدية 23.98 ثانية، لتتقدم البولندية كاتارينا فاسيك التي نالت الفضية، فيما تشاركت الأسترالية ميغ هاريس والأميركية إيريكا براون البرونزية بعد تسجيلهما نفس التوقيت.

وبرفعها عدد ميدالياتها الى عشرين، باتت سيوستروم على بعد ميداليتين من حاملة الرقم القياسي الأميركية كايتي ليديكي لكن الأخيرة فازت بعدد أكبر من الذهبيات (19 مقابل 10).

وتحدثت السويدية عن مواصلة حصدها الألقاب والميداليات، قائلة "قد يكون الأمر مرتبط بتركيزي الذهني وأيضاً العمل الدؤوب والأهم حبي لما أقوم به".

لقب ثان لماكينتوش

وبعد نيلها ذهبية سباق 200 م فراشة، أضافت اليافعة الكندية سامر ماكينتوش، البالغة 15 عاماً فقط، لقباً آخر السبت وذلك بفوزها بسباق 400 م متنوعة بعد تسجيلها 4:32.04 دقيقة أمام الأميركيتين كايتي غريمز (4:32.67) وإيما ويانت (4:36.00)، رافعة رصيدها في هذه البطولة الى أربع ميداليات.

واكتفت البطلة المحلية وحاملة اللقب كاتينكا هوسو بالمركز الرابع، متقدمة حاملة الذهبية الأولمبية اليابانية يوي أوهاشي.

وقالت ماكينتوش "حاولت أن أضغط على جسدي الى أقصى درجة ممكنة. الجمهور أعطاني الكثير من الأدرينالين".

وتوج الأميركي هانتر أرمسترونغ بلقب سباق 50 م ظهراً بعد إقصاء مواطنه وصديقه جاستن ريس.

وأنهى ريس السباق في المركز الأول بفارق 0.02 ثانية أمام أرمسترونغ، حامل الرقم القياسي العالمي، لكنه لمس حائط حوض السباحة بشكل مخالف للقوانين بإبقاء كامل جسده تحت الماء، ما تسبب بإقصائه.

ولم تكن فرحة أرمسترونغ (21 عاماً) بلقبه الفردي العالمي الأول من أصل ثلاث ذهبيات أحرزها جميعها في البطولة الحالية، كاملة إذ أراد التواجد على منصة التتويج بجانب صديقه ريس (24 عاماً).

وقال "الأمر صعب حقاً. من جهة كنت سعيداً لتمكنا من إنهاء السباق معاً، لكني أردت أن أتشارك المنصة معه".

ونتيجة إقصاء ريس بعد مراجعة لقطة نهاية السباق، توج أرمسترونغ بطلاً بزمن 24.14 دقيقة، متقدماً على البولندي البالغ 17 عاماً كساويري ماسيوك بفارق 0.35 ثانية، فيما نال الإيطالي توماس تشيكون الذي حطم الإثنين الرقم القياسي العالمي لسباق 100 م ظهراً، البرونزية بفارق 0.37 ثانية عن الأميركي.

وتوجت الليتوانية روتا ميلوتيتي بذهبيتها الأولى منذ عام 2013 بعد تفوقها على حاملة الرقم القياسي ابنة الـ17 عاماً الإيطالية بينيديتا بيلاتو بفارق 0.10 ثانية في سباق 50 م صدراً، فيما جاءت الجنوب إفريقية لارا فان نييكيرك ثالثة.

وسبق لميلوتيتي أن أحرزت ذهبية سباق 100 صدراً عام 2013 في برشلونة حين نالت أيضاً فضية 50 م صدراً، ثم أضافت فضية 100 م صدراً في قازان عام 2015 وبرونزية 100 م صدراً خلال النسخة الحالية في سباق نالت ذهبيته بيلاتو.

ونالت سيدات الولايات المتحدة ذهبية التتابع 4 مرات 100 متنوعة بتسجيلهن بقيادة ريغان سميث وليلي كينغ وتوري هاسك وكلير كورزان 3:53.78 دقيقة، لتتقدمن الأستراليات كايلي ماكيون وجينا ستراوش وبريانا ثروسيل ومولي أوكالاغان (3:54.25 د) والكنديات كايلي ماس ورايتشل نيكول ومارغاريت ماكنيل وبيني أوليكسياك (3:55.01)

إيطاليا ترفع رصيدها

ورفع الإيطالي غريغوريو بالترينييري عدد ألقابه العالمية الى أربعة بعد فوزه بسباق 1500 م حرة، مسجلاً في طريقه ثاني أسرع زمن في التاريخ ورقماً قياسياً أوروبيا بعدما حقق 14:32.8 دقيقة.

وتقدم ابن الـ25 عاماً الفائز بذهبية 1500 م حرة في موندياليي 2015 و2017 و800 م حرة في 2019، على الأميركي بوبي فينيك (14:36.70 د) والألماني فلوريان فيلبروك حامل اللقب (14:36.94 د)، رافعاً رصيده الإجمالي الى 9 ميداليات عالمية، إضافة الى ثلاث ميداليات أولمبية من المعادن الثلاثة (ذهبية 1500 م حرة في ريو 2016 وفضية 800 حرة وبرونزية المياه المفتوحة 10 كلم في طوكيو 2020).

وكان الفوز في سباق التتابع أربع مرات متنوعة إيطالياً أيضاً بفضل توكاس تشيكون ونيكولو مارتينينغي وفيديريكو بورديسو وأليساندرو ميريسي الذين سجلوا 3:27.51 دقيقة، ليتقدموا الفريقين الأميركي المكون من راين مورفي ونيك فينك ومايكل أندرو وراين هيلد (3:27.79) والبريطاني المكون من لوك غرينبانك وجيمس ويلبي وجيمس غاي وتوم دين (3:31.31).

كما أحرزت إيطاليا ذهبيتها الثانية في السباحة الإيقاعية، وذلك بعد فوز جورجو مينيسيني ولوكريتسيا روجييرو بلقب الزوجي المختلط الحرّ، فيما كانت الفضية من نصيب اليابان عبر الشقيقين يوتارو وتوموكا ساتو، والبرونزية للصين عبر هاويو شي ويياو جانغ.

ورفعت إيطاليا عدد ذهبياتها في البطولة الحالية الى 7 من أصل 14 في المركز الثاني خلف الولايات المتحدة المتصدرة (17 ذهبية من اصل 45).

وذهبت ذهبية الفرق هايلايت لصالح أوكرانيا بتفوقها على إيطاليا وإسبانيا، لتنال بذلك ذهبيتها الثانية وتنهي منافسات السباحة الإيقاعية ثانية في الترتيب العام مع سبع ميداليات بالمجمل (ذهبيتان و5 فضيات) خلف الصين التي فازت بأربع ذهبيات وبرونزيتين، وأمام اليابان وإيطاليا اللتين أحرزت كل منهما ذهبيتين مع 4 فضيات وبرونزية للأولى وفضية وبرونزيتين للثانية.