قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

روما : تحرر المهاجم التشيلي المخضرم أليكسيس سانشيس من عقده مع إنتر الإيطالي قبل عام على نهايته، وذلك تمهيداً لانتقاله الى الدوري الفرنسي لكرة القدم من أجل الدفاع عن ألوان مرسيليا الذي دخل منذ فترة في مفاوضات مع ابن الـ33 عاماً.

وقال إنتر في موقعه الرسمي إنه توصل "لاتفاق من أجل فسخ العقد بالتراضي"، مضيفاً "يود النادي أن يشكر أليكسيس على أعوامه الثلاثة مع +نيراتسورو+ والتي توج فيها بثلاثة ألقاب، ويتمنى له كل التوفيق لما تبقى من مسيرته".

ودافع اللاعب السابق لأرسنال ومانشستر يونايتد الإنكليزيين وبرشلونة الإسباني عن ألوان إنتر منذ عام 2019، أولاً على سبيل الإعارة من يونايتد قبل أن يوقع نهائياً لصالح الفريق الإيطالي.

ويسمح رحيل سانشيس لإنتر بالتخلص من راتبه السنوي الضخم البالغ 7 ملايين يورو بعد الضرائب وفقاً لوسائل الإعلام التي تحدثت عن أن القطب الأزرق والأسود لميلانو دفع للتشيلي 5 مليون يورو كتعويض عن فسخ العقد قبل نهايته.

وعانى سانشيس الذي بدأ رحلته الأوروبية عام 2006 من إيطاليا بالذات لكن بألوان أودينيزي، لفرض نفسه مع إنتر متأثراً بكثرة الإصابات التي لاحقته في موسميه الأولين معه.

لكنه حظي بلحظات من المجد بعد تسجيله هدفاً حاسماً الموسم الماضي في الكأس السوبر الإيطالية في الثواني الأخيرة من الوقت الإضافي ضد يوفنتوس (2 1 بعد التمديد).

كان رحيله عن إنتر الذي تخلى هذا الصيف عن التشيلي الآخر أرتورو فيدال، متوقعاً منذ أسابيع عدة، لاسيما بعد عودة المهاجم البلجيكي روميلو لوكاكو الى فريق المدرب سيموني إينزاغي.

ولم يكن سانشيس من الركائز الأساسية التي يعول عليها إينزاغي في خط المقدمة، بل تجاوزه في التسلسل الهرمي كل من الأرجنتينيين لاوتارو مارتينيس وخواكين كوريا والبوسني إدين دجيكو.

ومن المتوقع أن يلتحق التشيلي بمرسيليا وصيف بطل الدوري الفرنسي استناداً الى ما أدلى به الأحد الرئيس الإسباني للنادي المتوسطي بابلو لونغوريا بكشفه أنه يجري مفاوضات مع بطل كوبا أميركا لعامي 2015 و2016.

وقال لونغوريا في تصريح لقناة "برايم فيديو" إن التشيلي "شخصية تتطابق تماماً مع ما نريد تطبيقه".