قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

الدوحة : أكد مدرب المنتخب المغربي لكرة القدم وليد الركراكي الجمعة أن لاعبيه سيبذلون "قصارى جهدهم مرة أخرى من أجل خلق مفاجأة جديدة ومواصلة الحلم" في مونديال قطر لكرة القدم.

وقال الركراكي في مؤتمر صحافي عشية مواجهة البرتغال على ملعب الثمامة في ربع النهائي "كلما تقدمنا في الأدوار كلما زادت المهمة صعوبة وأهمية، وقعنا مرة أخرى في مواجهة منتخب من بين أفضل المنتخبات في العالم يضم لاعبين يحترفون في أفضل الفرق العالمية مع أحد أفضل اللاعبين في التاريخ".

وأضاف "نعرف أن المهمة لن تكون سهلة مثلما كان ذلك أمام كرواتيا وبلجيكا وإسبانيا، على كل حال كل هذه المباريات هي بنفس مستوى الصعوبة، وسنبذل قصارى جهدنا مرة أخرى لخلق مفاجأة أخرى، طالما أنه لم يكن أحد يتوقع أن نذهب إلى ثمن النهائي أو ربع النهائي، ونحن لا يزال امامنا مباراة أخرى حتى ندخل أكثر في التاريخ ومتحمسون جدا للنجاح في التحدي الجديد الذي ينتظرنا".

وتابع "نحترم البرتغال كثيرا وشاهدنا مباريات كثيرة لها. إنهم في مستواهم ويملكون مهاجمين من مستوى عال وأعتقد أنهم يعرفون ايضا أننا منتخب جيد. هي مباراة متكافئة وستحسم بالتفاصيل الصغيرة مثل مباراة ثمن النهائي".

وأعرب الركراكي عن أمله في عدم مشاركة رونالدو في المباراة، وقال "نحن جاهزون، لا أعرف اذا كان رونالدو سيلعب أم لا، ولكنني أتمنى ان لا يلعب، إنه أفضل لاعب في التاريخ ولذلك لا أريده أن يلعب ضدنا".

"لدينا خطتنا"

وأردف قائلا "المباراة تحسم بالتفاصيل الصغيرة. البرتغال ستحاول تسريع وتيرة اللعب منذ البداية لاستغلال حقيقة اننا لعبنا 120 دقيقة ضد إسبانيا والتسجيل سريعا، واذا لم تسجل في الشوط الاول أو نجحنا في التقدم في النتيجة ستكون الأمور صعبة عليهم وبالتالي ستكون لدينا خطتنا. نحن نعرف جودتنا ونقاط قوتنا وضعفنا. من الصعب أن يسجل علينا أهداف ولدينا مؤهلات هجومية تمكننا من تسجيل الأهداف".

وأوضح "جميع المنتخبات تدرس نقاط قوة وضعف المنتخبات الأخرى وهذا طبيعي، بالتأكيد لدينا نقاط ضعف على غرار جميع المنتخبات ولكن البرتغال لديها نقاط ضعف أقل، هي مثل منتخبات المستوى العالي كبلجيكا وإسبانيا. لديها خبرة خوض هذه المباريات، ونحن سنركز على ما نعرف فعله وعلى كيفية خلق المشاكل لها، ولذلك قمنا بتحليل مبارياتها أيضا وسنحاول وضع خطة لخلق المفاجأة".

وأشار إلى أن الاشادات بإنجاز المنتخب لا تشكل ضغطا سلبيا "بل إيجابيا، ليس لدينا ما نخسره. التحدي الذي ينتظرنا هو أن نلعب بشكل جيد مثلما فعلنا في المباريات السابقة. نعرف أن جماهيرنا متطلبة جدا وتطالب بالفوز باللقب، نتعامل مع كل مباراة على حدة ونتعامل مع الضغوطات بجانبها الإيجابي".

وأوضح "نعرف أن شعبنا يساندنا، وقارة إفريقيا تساندنا، وهذه طاقة إيجابية هائلة في صالحنا وسنحاول استغلالها وبذل كل ما في وسعنا".

وبخصوص الإصابات، جدّد الركراكي على انه يعاني منها منذ بداية البطولة وهناك حالة قطب الدافع نايف أكرد التي سيتخذ القرار بها الجمعة.

وأضاف "بسبب الاصابات وحالات المرض التي نعاني منها منذ البداية لم نلعب بمستوانا 100%، ولكن يجب أن نجد الحل، لدينا 26 لاعبا واذا كان هناك لاعب يمكنه شغل هذا المركز فسيقدّم كل ما لديه. أكرد لاعب مهم في الدفاع ولكن لدينا (جواد) الياميق و(بدر) بانون و(أشرف) داري بإمكانهم إنجاز المهمة".

وتابع "إذا رغبت في المنافسة على اللقب يجب ان تعول على الجميع ويجب على الجميع ان يكون مستعدا".