قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

قررت محكمة جنايات القاهرة تأجيل قضية سوزان تميم إلى يوم الاربعاء لاستكمال الاستماع الى شهادات الشهود وإجراء تجربة تثبت إمكانية التلاعب في الكاميرات بإضافة وحذف أشخاص، فضلا عن سماع شهادة وكيل نيابة دبي.

القاهرة: قررت محكمة جنايات القاهرة الثلاثاء برئاسة المستشار عادل عبد السلام جمعة تأجيل قضية مقتل الفنانة اللبنانية سوزان تميم والمتهم فيها رجل الأعمال هشام طلعت مصطفى وضابط مباحث امن الدولة السابق محسن السكري إلى يوم الاربعاء وذلك لإجراء تجربة أمام هيئة المحكمة تثبت إمكانية التلاعب في توقيت الصور وإضافة أشخاص وحذفهم بعد القيام بعملية التصوير والاستماع إلى شهادة وكيل نيابة دبي الذي من المقرر أن يدلي بأقواله في الجلسة.

وخلافا لجلسة الاثنين القصيرة استمرت جلسة اليوم نحو 3 ساعات استمعت فيها المحكمة إلى أقوال 3 شهود نفي حيث تمت مناقشتهم في إمكانية التلاعب بلقطات الفيديو الملتقطة بواسطة كاميرات المراقبة في دبي من خلال جهاز DVR .

وفي بداية الجلسة بدأ المحامي فريد الديب دفاع هشام طلعت قراءة بيان يحتج فيه على طريقة تعامل النيابة مع الشاهد المصري ومطالبتها بما يثبت شخصيته ومنصبه مؤكدا أن النيابة تسببت في إرهاب الشاهد ولم تساو بين الشاهدين.

وعندما انتهى الديب من كلامه قال ممثل النيابة مصطفى إن الشاهد الذي قيل أمس إنه الموزع المعتمد من قبل الشركة التي تقوم بتصميم هذه النوعية من الكاميرات اتضح اليوم بعد مطالبته بإثبات صحة كلامه مؤكدا أنه اتضح أنه مجرد أحد الموزعين وليس وكيل الشركة وهو ما يؤدي إلى اختلاف طبيعة الأسئلة التي يتم توجيهها إليه.

كلام ممثل النيابة دفع فريد الديب إلى الاعتذار عما حدث منه وقال إن كل ما طلبه هو المساواة بين الشاهدين.

وحاول هشام طلعت التكلم عن علاقته إلا ان فريد الديب ذهب إليه مسرعا وقال له quot;عيب كده اسكت يا هشام quot; هو ما استجاب له طلعت فورا ولم يبد أي محاولات أخرى للكلام أمام المحكمة. وطلبت المحكمة من الشاهد الأول ترك الأوراق التي تثبت شخصيته وسيرته الذاتية إلى هيئة المحكمة.

كما استمعت المحكمة إلى شهادة إيهاب سعد وهو أحد شهود النفي الذين أحضرهم دفاع هشام والشاهد مينا فايق جورجي واللذين أكدا إمكانية التعديل في الفيديوهات والصور من خلال إضافة أشخاص وحذف اخرين منها بكل بسهولة ومن خلال إجراء عمليات مونتاج أو من خلال استخراجها من على كاميرات التسجيل.

وقررت المحكمة تأجيل الجلسة إلى الاربعاء لعمل تجربة عملية لمشاهدة كيف يمكن إضافة شخص إلى الفيديو من خلال التقاط صورة أحد الأشخاص داخل القاعة وإضافتها إلى الصور إلتي تم التقاطها.

كما من المقرر أن تستمع المحكمة إلى شهادة وكيل نيابة دبي الذي سبق أن طلبت استدعاءه في جلسة الأحد الماضي.

يشار الى ان الجلسة شهدت غياب سحر شقيقة هشام للمرة الرابعة على التوالي فيما اتفق أعضاء فريق هيئة الدفاع عنه على النقاط التي سيتم الحديث فيها خلال المحاكمة قبل بدء الجلسة بدقائق.