قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

يعتزم الأمير ويليام وخطيبته كيت ميدلتون أنّْ يطلبا من ضيوف حفل زفافهما المنتظر، عدم جلب الهدايا لهما والتبرع بقيمتها لصالح المنظَّمات الخيريَّة.


لندن: على الرغم من استمرارهما في تقبل هدايا الزفاف من أقاربهما وأصدقائهما، إلَّا أنَّ الأمير ويليام وخطيبته كيت ميدلتون يرغبان في الإستغناء عن هذه الهدايا الَّتييبعث بها ضيوف حفلهما فضلًا عن المهنئين، من أجل العمل الخيري، إذ صرَّح المتحدث الرسمي باسم الأمير ويليام أنَّ الخطيبين سيطلبا من المهنئين التبرع بقيمة هداياهم لصالح الجمعيَّات والمؤسَّسات الخيريَّة عوضًا عن إهدائها لهما.

وأكَّد المتحدث الرسمي أنَّ الخطوة الَّتي يعتزم الخطيبان القيام بها مازالت قيد المناقشة، إذ لم يعلنا فعليًا عن رغبتهما.

ومن ناحية أخرى، استقرت كيت ميدلتون على المصمِّم، بروس أولدفيلد، الذي يعتبر أحد المصممين المفضلين عند الأميرة الراحلة ديانا، كي يصمِّم لها فستان زفافها الملكي المنتظر في الـ29 من أبريل ـ نيسان المقبل، علمًا أنَّ أولدفيلد تعامل قبلًا مع أسماء لامعة كالملكة نور، وكاترين زيتا جونز، وكوين لطيفة.

وعلى صعيد آخر، وقع الإختيار على شركة خزف صينيَّة لتكون المسؤولة عن تصميم الأدوات الخزفيَّة والهدايا التَّذكاريَّة الَّتي ستستخدم في حفل الزفاف الملكي، إذ نجحت تلك الشَّركة الصينيَّة في التفوُّق على 500 شركة تنافست على حق تصميم أدوات المائدة الخاصَّة بحفل زفاف الأمير ويليام وكيت ميدلتون.

وأعرب مسؤول الشركة عن سعادته بذلك الإختيار، إذ ستقوم شركته بتصميم 16 ألف قطعة مقسَّمة إلى خمس فئات ما بين أطباق الطعام، وفناجين القهوة، والهدايا، واللوحات التَّذكاريَّة، وغيرها، علمًا أنَّ تصميم تلك الأدوات سيعتمد على وجود قلب داخله صورة للعروسين مع كتابة اسمهما أسفل الصورتين.