قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

أكَّد مصدر مقرَّب من الفنان ماجد المهندس أنَّ الأخبار الَّتي أفادت إشتراط لجنة مهرجان quot;ليالي فبرايرquot; شروطًامقابل مشاركته في فعالياتهمغلوطة.


دبي: تناقلت العديد من وسائل الإعلام بعض الأخبار المغلوطة، التي تؤكد بأن اللجنة المنظمة لمهرجان quot;زين الليالي - ليالي فبرايرquot; إشترطت على الفنان ماجد المهندس بعض الشروط للمشاركة في المهرجان السنوي الكويتي، خلال الحفلة التي سيحييها يوم الخميس القادم 17 من الشهر الجاري، إلاّ أن بعض المصادر المقربة جدًا من ماجد المهندس، أكدت لـquot;إيلافquot;، أن كل ما ذكر في هذا الأمر عار تمامًا عن الصحة، ولم يكن هناك أي شروط من اللجنة المنظمة لتفرض على المهندس مقابل مشاركته، خصوصًا أن إدارة مهرجان quot;ليالي فبرايرquot; هي إدارة لديها من الوعي والثقافة الموسيقية ما تجعلها تدرك بأن مثل هذه الشروط المزعومة، فيها من غير المنطقية الشيء الكثير، فكيف ولو لم يكن لديهم رغبة في مشاركته من الأساس، لما عرض عليه المشاركة ضمن نجوم quot;ليالي فبرايرquot; هذا العام 2011 .

وأضاف المصدر بأن هذه المشاركة ستساهم كثيرًا في تضميد أي جراح سابقة بين الشعب الكويتي والعراقي، وبأن مشاركة المهندس هي الاولى من نوعها، وهو أول فنان عراقي يقف على خشبة المسرح الكويتي.

وعلى الرغم من حصول المهندس على الجنسية السعودية أخيرًا،الى أن غنائه والموسيقى التي يقدمها، يغلب عليها الطابع العراقي، وقد قرأنا أكثر من تصريح لماجد المهندس ذكر فيها أنه يتشرف بأصله العراقي، ولن ينكره ابدًا، وحصوله على الجنسية السعودية شرف كبير له، وكان يؤكد بأنه لا ينظر الى كل تلك الامور لأنه اولاً واخيرًا فنان عربي يغني بكل اللهجات، ويعتبر كل الأوطان العربية وطنه وتربطه مع الكويت وأهلها وفنانيها علاقات صداقة قوية ولديه جمهور كبير فيها، خصوصًا كما علمنا من ادارة المهرجان أن تذاكر حفلته قد شارفت على النفاذ قبل حوالى أسبوع من موعد الحفل.

كما أكد لنا أحد العازفين الأساسيين في فرقة ماجد المهندس، الذين غادروا أخيرًا الى الكويت، بأن ماجد أجرى يوم أمس بروفة تحضيرية أولية للأغاني التي سيغنيها في حفل الكويت، ولم يكن هناك أي تغيير في ادائه أو لهجته أو الآلات الموسيقية المستخدمه في كل حفلاته السابقة، التي شهدت نجاحًا كبيرًا في الآونة الاخيرة.

كما أضاف الموسيقي بأنه لا يستطيع التحدث بأكثر من ذلك، لانه لا يتدخل في أي من هذه الأمور، الاّ أنه أكد لنا من سياق حديثه بأن الفرقة الموسيقية أجريت بروفات مكثفة على أغنية سيغنيها المهندس إهداءً لدولة الكويت وتوقع أن يفتتح ويختم فيها حفلة يوم الخميس 17 فبراير.