قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

حمص: أحدثت دائرة التعليم الريفي في مديرية التربية خمسة نواد بيئية جديدة خلال العام الدراسي الحالي بهدف تعزيز ونشر الوعي البيئي في المجتمعات الريفية المحلية والحفاظ على البيئة و حسن استثمار الحدائق المدرسية الريفية.

وقال المهندس عبد الجبار اليوسف رئيس دائرة التعليم الريفي بحمص ان النوادي الجديدة تتوزع على مدارس التعليم الريفي في كل من قرى عين النسر ودير فول والحواش وقطينة والسميكة لافتا إلى أن البرنامج العلمي لجميع المدارس الريفية بالمحافظة يتضمن القيام بعدد من النشاطات البيئية من قبل الطلبة بالمدارس والمشرفين بما يتناسب مع كل بيئة والتعرف على مكونات البيئة على ارض الواقع و تحديد متطلباتها بشكل علمي و منهجي دقيق.

وأضاف اليوسف أن البرنامج المقرر للنوادي البيئية بالمدارس الريفية يشمل ايضا التخطيط لاقامة معارض علمية انتاجية من منتجات الطلبة وتطوير العمل بالحدائق المدرسية بخصوص اعتماد تقنيات الزراعة الحديثة لافتا الى أن ريع منتجات الطلبة يرصد لدعم المدارس الريفية والتعليم الريفي بشكل عام.

وأوضح رئيس دائرة التعليم الريفي أن المدرسة الريفية تمتلك جميع مقومات التعليم النظامي والزراعي كوجود مصدر ماء وحديقة واسعة مسورة وتدريس مادة التربية الزراعية والصناعات الريفية في المناهج الدراسية اضافة للمواد المقررة بالمدارس العامة .

يذكر أن التعليم الريفي في المحافظة تأسس منذ عام 1946 ويوجد حاليا 27 مدرسة ريفية تضم كل واحدة فيها حوالي 200 طالب وطالبة ويشرف عليها 13 مهندسا زراعيا تتوزع في مختلف أنحاء المحافظة وتضم الاطفال من الصف الثالث وحتى السادس من مرحلة التعليم الأساسي وتلعب دوراً مهماً في إكساب التلاميذ الخبرات و المعارف في مجال الزراعة والحفاظ على البيئة .