قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

سيدة فرنسا الأولى الجديدة، فاليري تريرويلر، خطفت الأنظار برصانتها ومظهرها الكلاسيكي الأنيق وتسريحة شعرها البسيطة وماكياجها الهادئ.


إستطاعت quot;فاليري تريرويلر- Valerie Trierweiler quot; أن تخطف الأضواء إليها هذه المرة بوصفها سيدة فرنسا الأولى، التي ستخلف عارضة الأزياء السابقة كارلا بروني، من اليوم الأول لإعلان فوز زوجها فرنسوا هولاند بالرئاسة الفرنسية. حيث بدت طلّتها كلاسيكية بسيطة، بارتدائها قميصًا حريريًا أبيض اللون وسترة سوداء طويلة مع بنطلون أسود. وبشعرها المصفف ببساطة وأناقة وماكياجها الهادئ الذي تكاد خطوطه لا تظهر أبداً.

إنها امرأة رصينة، تمتلك سمات خاصة ومميزة لم يتعّرف الفرنسيون إليها حديثاً، لأنهم يعرفون وجهها منذ أعوام، من خلال عملها كمقدمة برامج سياسية في قناة Direct 8 ، وكصحافية في مجلة Paris Match الشهيرة.

لعبت دوراً أساسياً في حملة زوجها الرئيس الفرنسي المنتخب، فرانسوا هولاند، وخَبِرت عالم السياسة جيداً منذ أكثر من 20 عامًا في مجال عملها. لكنها تشعر بأنها اقل أرتياحاً عندما تكون الأضواء مسلّطة عليها.

تحمل شهادة في التاريخ وشهادة دراسات عليا في العلوم السياسية من جامعة السوربون، لم تستطع أن تصف دورها كسيدة أولى، لكن كل ما تعرفه، بحسب تصريحها، أنها سوف تتأقلم مع الموقع الجديد ولن تترك عملها حين تطأ أقدامها قصر الإليزيه، لأنها ترى أن quot;الإستقلالية المادية أساسية في حياة أي فردquot;.

تزوجت ثلاث مرات؛ الزواج الأول كان بصديق الطفولة quot;فرانك فاليري ماسونوquot; وخرجت منه دون أطفال، لترتبط مرة ثانية برئيس تحرير مجلة quot;باري ماتشquot;، quot;دنيس تريرويلرquot; الذي أنجبت منه ثلاثة أطفال ثم حصل الطلاق، لكنها ما زالت تحمل اسم عائلته حتى اليوم. وفي العام 2005 دخلت في علاقة مع quot;فرنسوا هولاندquot; لكنها بقيت غير معلنة حتى العام 2010 .

مولودة باسمquot;فاليري ماسونوquot; ويمكن وصفها بالمرأة الأنيقة والكلاسيكية، ذات الجسم النحيف والشعر الكستنائي الفاتح والإبتسامة الهادئة الرصينة والوجه الذي تتخلله الخطوط الرفيعة والبارزة التي تدل على شخصية واثقة وقوية.