قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

"إيلاف": وجد باحثون أميركيون أن وسائل منع الحمل الهرمونية قد تضر بفرص نجاح المرأة في الحياة. وأشار الباحثون الذين توصلوا لتلك النتيجة من خلال دراستهم التي أجروها في جامعة تكساس كريستيان البحثية الخاصة إلى أنهم اكتشفوا أن هؤلاء النساء استسلمن بشكل أسرع عن غيرهن من النساء اللائي لم تستعن بتلك الوسائل الهرمونية حين عُرِضَت عليهن مهام لحل المشكلات من النوعين السهل والصعب.

وهو ما جعلهن يحققن نتائج أسوأ، حيث كان لذلك آثاره السلبية على أدائهن في المدرسة، الكلية والعمل. واتضح من بحوث سابقة أن هناك علاقة بين وسائل منع الحمل الهرمونية وتغير وظائف الدماغ بالمناطق المسؤولة عن الحافز، العاطفة والانتباه.

ومع هذا، فقد شدد خبراء على أن وسائل منع الحمل سمحت للنساء بالوصول تاريخياً إلى مستويات أعلى من النجاح عن طريق تجنب الحمل. وتخطط الطالبة المرشحة لنيل شهادة الدكتوراة، هانا برادشو، وزملاؤها، لاستكشاف الطريقة التي تؤثر بها وسائل منع الحمل الهرمونية على المثابرة في تنفيذ المهام باستخدام الدماغ.

وأظهرت الدراسات أن القدرة على المثابرة، حتى لو كانت المهمة صعبة، يمكنها التنبؤ بفرص نجاح الشخص في كثير من الجوانب بالحياة. ومع ذلك، بدأت تظهر أدلة بحثية على أن وسائل منع الحمل الهرمونية قد تؤثر بصورة سلبية على هذه السِمة.

وأضافت برادشو "وتشير مجموعة متزايدة من الأبحاث إلى أن استخدام موانع الحمل الهرمونية قد يكون مرتبطاً باختلافات هيكلية ووظيفية مهمة في مناطق الدماغ الأساسية بالنسبة للوظائف التنفيذية والسيطرة المعرفية على السلوك. كما تُبَيِّن البحوث أن تلك الموانع قد يكون لها تأثيرات على وظائف وتركيبة الدماغ لدى المرأة". وأظهر التحليل الذي أجراه باحثو جامعة تكساس كريستيان أن النساء اللائي يستعن بموانع الحمل الهرمونية أبلين بلاءً سيئاً نظراًَ لاستسلامهم بشكل أسرع من غيرهن.


أعدت "إيلاف" المادة بتصرف عن صحيفة "الدايلي ميل" البريطانية، الرابط الأصلي أدناه
https://www.dailymail.co.uk/health/article-8069103/Could-Pill-sabotaging-success-Women-hormonal-contraceptives-easier-study.html