قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

اسلام اباد: أغلقت السلطات الباكستانية الحدود البرية مع أفغانستان وإيران كما قلصت عدد الرحلات الجوية الدولية تحسبا لأسابيع تُعتبر حاسمة في الحد من انتشار كوفيد-19.

يأتي هذا الإعلان قبل أيام قليلة من عيد الفطر الذي عادة ما يقترن بحركة كثيفة للسكان بين المدن والأرياف وعودة المغتربين والعمال في الخارج.

كما تراقب الحكومة عن كثب الوضع الصحي المأساوي في الهند المجاورة، خشية أن يمتد إلى باكستان.

وأعلنت الوحدة المسؤولة عن تنسيق مكافحة فيروس كورونا الأحد إغلاق الحدود البرية مع أفغانستان وإيران، باستثناء نقل السلع التجارية.

وكانت السلطات قد أعلنت تعليق 80% من الرحلات القادمة من الشرق الأوسط لغاية منتصف أيار/مايو، في حين أن الرحلات مع الهند متوقفة والحدود مغلقة منذ قبل انتشار الوباء بسبب التوتر السياسي بين البلدين.

سجلت باكستان ما يقرب من 800 ألف إصابة بفيروس كورونا و18 ألف وفاة. ويعتقد العديد من الخبراء أن الأرقام أعلى من ذلك بكثير.

قال وزير التخطيط أسد عمر الذي نسق استجابة الحكومة إن الأسبوعين المقبلين سيكونان "حاسمين". في العام الماضي، شهدت باكستان ذروة في حالات العدوى بعد رمضان وعيد الفطر.

هذا العام، ظلت المساجد مفتوحة طوال شهر رمضان، واتبع القليل منها توصيات الحكومة بشأن التباعد الاجتماعي خلال صلوات التراويح.

كما تم فرض قيود أكثر صرامة على المتاجر والمطاعم، وكذلك على التجمعات الخاصة، حيث تمّت تعبئة الجيش لفرض الالتزام بهذه القواعد.