قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

بريتوريا: أعلن رئيس جنوب أفريقيا سيريل رامافوزا مساء الأحد العودة إلى اتخاذ إجراءات أكثر صرامة ضد كوفيد-19 في ضوء خطر انتشار موجة ثالثة من الفيروس في البلاد.

وأشار الرئيس في خطاب متلفز إلى أن أربعا من محافظات البلاد التسع، بما في ذلك غاوتِنغ التي تشمل جوهانسبرغ والعاصمة بريتوريا، تشهد بالفعل موجة ثالثة من الفيروس. وحذّر قائلا "قد تكون مسألة وقت فقط قبل أن تشهد البلاد بكاملها موجة ثالثة".

تُعدّ جنوب افريقيا رسميا الدولة الأكثر تضررا من الفيروس في القارة، بتسجيلها 1,65 مليون إصابة و56,363 وفاة. وأضاف رامافوزا "عدد اختبارات كوفيد-19 الإيجابية ارتفع أكثر من الضعف الشهر الماضي".

وشدّد على أنّ "من المهمّ بشكل خاصّ اليوم تأخير انتشار الفيروس، للسماح بتلقيح أكبر عدد ممكن من الناس قبل أن تبلغ الموجة الثالثة ذروتها".

وحظر التجوّل الذي كان مفروضاً حتّى الآن بين منتصف الليل والساعة 4 صباحاً، سيبدأ في السّاعة 11 مساءً اعتباراً من الاثنين. وسيتوجّب عند الساعة العاشرة مساءً إغلاق الأنشطة التجاريّة غير الأساسيّة، بما في ذلك الحانات والمطاعم.

أما التجمّعات، بما في ذلك الاحتفالات الدينيّة والاجتماعات السياسيّة، فستقتصر على 250 شخصاً في الهواء الطلق و100 شخص في الداخل. وأعطت جنوب افريقيا لقاحات لما يزيد قليلاً عن 1% فقط من سكّانها، وبدأت حملتها لتحصين المسنّين الأسبوع الماضي.