قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

إيلاف من بيروت: أعلنت مؤسسة "ناشيونال جيوغرافيك" عن وجود محيط خامس على الأرض، يُعرف باسم "المحيط الجنوبي"، وهو الجسم المائي الذي يحيط بالقارة القطبية الجنوبية.

ونقلت "الشرق الأوسط" عم شبكة "سي إن إن الأميركية" أنه لطالما كان موقع التقاء الأجزاء الواقعة في أقصى الجنوب للمحيطات الهادي والأطلسي والهندي، مثيراً للاهتمام، بالنسبة إلى علماء المحيطات.

وأعلنت "ناشيونال جيوغرافيك" التي تعدّ من أبرز مجموعات رسم الخرائط وأكثرها وضوحاً في العالم، أنها أضافت «المحيط الجنوبي» على خرائطها.

وأوضح أليكس تايت، عالم الجغرافيا في "ناشيونال جيوغرافيك" أن هناك دولاً وأشخاصاً يستخدمون مصطلح "المحيط الجنوبي" بالفعل، مضيفاً: "جزء من تقنية رسم خرائط العالم هو استخدام أسماء يطلقها الأشخاص بشكل شائع على مناطق بعينها".

وأكد تايت أن المحيط الجنوبي يحتوي على حيوانات مميزة، مثل حيتان المنك، وأنواع معينة من الفقمة، وطيور البطريق، والأسماك المميزة.

وقالت أنجيلا فريتز، محررة المناخ في "سي إن إن": "من المحتمل أن يبتهج علماء المحيطات بأن المحيط الجنوبي سيكون على خرائط ناشيونال جيوغرافيك»، مشيرة إلى أنها لا تتوقع أن يختلف أي من علماء الأرض مع هذه التسمية.

وأعلن المستكشف وعالم البيئة الفرنسي، جان لويس إتيان، مؤخراً أنه اخترع مختبراً عائماً مصمماً خصيصاً لدراسة المحيط الجنوبي.

وسيطفو المختبر، الذي يُعرف باسم "Polar Pod"، على الماء بسرعة بطيئة من أجل الدوران حول القارة القطبية الجنوبية وجمع البيانات.