قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

القدس: أعلن سلاح الجو الإسرائيلي شن أولى ضرباته الجويّة على لبنان منذ سنوات مؤكّدًا استهدافه مواقع أُطلقت منها صواريخ من جنوب لبنان باتجاه شمال الدولة العبريّة.

وقال الجيش الإسرائيلي في بيان مقتضب "استهدفت مقاتلات الجيش بنى تحتيّة ومواقع إطلاق صواريخ من لبنان أُطلقت منها صواريخ لأهداف إرهابيّة".

ويأتي الإعلان الإسرائيلي غداة إطلاق ثلاثة صواريخ من جنوب لبنان باتجاه الدولة العبريّة الأربعاء على ما أكّد الجيش الذي قال أنّ اثنين منها سقطا في إسرائيل في حين لم يتعدَّ الثالث الحدود.

وفي تصريح لوكالة فرانس برس، أكّد الجيش الإسرائيلي أنّ آخر غاراته الجويّة المعلنة على لبنان تعود للعام 2014 ووقعت في أعقاب تبادل لإطلاق النار شهدته الحدود بين البلدين حينها.

وتشنّ إسرائيل بانتظام غارات جويّة على مواقع يشتبه في أنّها تابعة لحركة حماس الإسلامية الفلسطينية التي تسيطر على قطاع غزة. كذلك تطال ضرباتها الجوية سوريا حيث تقول أنّها تستهدف مواقع لعناصر موالية لإيران.

الأربعاء، ردّت إسرائيل على الصواريخ التي أُطلقت من لبنان بقصفٍ مدفعي وبتنفيذ ثلاث غارات خلال ساعتين.

ودعا وزير الدفاع الإسرائيلي بيني غانتس إلى توجيه "رسالة قويّة" إلى قوّات الأمم المتحدة المؤقتة العاملة في جنوب لبنان (يونيفيل) والمنتشرة عند الحدود اللّبنانية الإسرائيليّة على ما أعلنت وزارته.

قوة اليونيفيل

تنتشر قوة اليونيفيل في لبنان منذ العام 1978 وتتولّى منذ 2006 مراقبة الحدود بين لبنان وإسرائيل بالتنسيق مع الجيش اللبناني والسهر على تطبيق القرار 1701 الصادر عن مجلس الأمن الدولي والذي أُقرّ بعد حرب دارت بين إسرائيل وحزب الله في صيف ذاك العام.

وحثّ قائد قوات اليونيفيل ستيفانو ديل كول الطرفين على "وقف إطلاق النار وممارسة أقصى درجات ضبط النفس" على ما أكّد في بيان.

وقال ديل كول أنّه "على اتصال مباشر مع الطرفين".