قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

بغداد: اشاد قائد القيادة الاميركية الوسطى الجنرال ديفيد بترايوس الجمعة بالتقدم الحاصل في العراق، وذلك خلال مراسم تغيير اسم القوات المتعددة الجنسيات الى القوات الاميركية، وهي الوحيدة الباقية في هذا البلد.

وبعد انسحاب القوات البريطانية والرومانية والاسترالية في تموز/يوليو الماضي، لم يعد هناك سوى 110 الاف عسكري اميركي يعملون تحت قيادة quot;القوات الاميركية في العراقquot; بدلا من quot;قيادة القوات المتعددة الجنسيات في العراقquot;.

وقال بترايوس امام مئات الجنود في قصر الفاو غرب بغداد quot;الاحظ حصول تقدم منذ مغادرتي لهذا البلد في ايلول/سبتمبر 2008quot;.

واضاف quot;رغم التحديات الهائلة، هناك تقدم منتظم وهو متواصل حتى بعد انسحاب القوات الاميركية من المدن كما انه متواصل في وقت تتقلص فيه اعداد الجنود الاميركيينquot;.

يذكر ان القوات المتعددة الجنسيات ضمت في بادئ الامر حوالى اربعين بلدا لكن بعضها بدا بالانسحاب اعتبارا من العام 2004 مثل اسبانيا ودول اخرى من اميركا اللاتينية.

وستغادر الوحدات القتالية الاميركية العراق بحلول منتصف آب/اغسطس 2010، على ان تنسجب باقي الوحدات بنهاية العام 2011 وفقا للاتفاقية الامنية الموقعة بين واشنطن وبغداد.