قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

قال رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي اليوم الأحد إن العراق quot;لن يسكتquot; على أيّ تجاوز يحصل على سيادته، في إشارة إلى توغل قوّة إيرانية في حقل الفكة النفطي جنوب البلاد.

بغداد:رأى المالكيخلال المؤتمر التأسيسي الأول لعشائر بغداد quot;لا يتصور أحد أن العراق اليوم مشغول بجراحاته بالارهابيين والطائفيين والقتلة والمخربين وسيسكت عن اي تجاوز يحصل على ترابه وسمائه ومائهquot;. وتابع ان quot;سيادة التراب مهددة من اكثر من جهة، لكن لن يتمكن احد من اختراق هذه السيادة بعد اليومquot;.

وكان مسؤولون محليون في محافظة ميسان كبرى مدنها العمارة (365 كلم جنوب بغداد)، قد أعلنوا في 22 كانون الاول/ديسمبر ان عسكريين وتقنيين ايرانيين سيطروا على البئر رقم اربعة في منطقة الفكة على الحدود بين البلدين. كما اعلن وكيل وزارة الخارجية محمود الحاج حمود quot;احتلال البئر من قبل نحو عشرة ايرانيين بين عسكريين وفنيينquot;.

واشار الى quot;اجتماع للخارجية العراقية مع السفير الايراني في بغداد لابلاغه بان هذا الهجوم غير مقبول وابلاغ سفارتنا في طهران وزارة خارجيتهم طلبًا لسحب قواتهم لكنهم لم يفعلوا حتى الانquot;. كما اكد المتحدث باسم وزارة النفط عاصم جهاد ان quot;البئر تقع في حقل الفكة النفطي العراقي وقد تم طرحها ضمن جولة التراخيص الاولى التي جرت في حزيران/يونيوquot; الماضي. وحقل quot;الفكةquot; يمثل جزءًا من ثلاثة حقول يقدر مخزونها ب1,55 مليار برميل.