قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

ترى الحكومة اليمنية أن التدخل الأميركي المباشر في التصدي للقاعدة سيقود لتقويتها بدلا من إضعافها، مشيرة إلى أن التعاون المنشورد بين صنعاء وواشنطن في مكافحة التطرف يتمحور في الدعم اللوجستي.

صنعاء: قال نائب رئيس الوزراء اليمني راشد العليمي الخميس ان اي تدخل عسكري اميركي مباشر يمكن ان يقوي تنظيم القاعدة بدلا من ان يضعفه، مؤكدا ان التعاون المنشود مع واشنطن في مكافحة التنظيم المتطرف يتمحور حول التدريب والتسليح وتبادل المعلومات.

وقال العليمي في مؤتمر صحافي ان quot;التدخل او القيام باعمال مباشرة من قبل الولايات المتحدة (...) يمكن ان يقوي تنظيم القاعدة ولا يضعفهquot;.

واضاف quot;بما ان تنظيم القاعدة تنظيم عالمي يهدد الاستقرار الدولي فبالتالي لا بد ان يكون هناك تعاون بيننا وبين كافة دول العالم وعلى رأسها الولايات المتحدةquot;، مشيرا الى ان quot;الدعم المطلوب من امريكا متعلق بالدعم في مجال التدريب والتأهيل وتقديم الاسلحة والمعدات لوحدات مكافحة الارهابquot;.

واعتبر ان هذا الدعم quot;كفيل بالحد من تنظيم القاعدة والقضاء عليهquot;، مشددا على ان quot;الاجهزة الامنية قادرة على مواجهة كافة التحديات والقضاء على كافة الارهابيين وملاحقة العناصر المطلوبة وتقديمها للقضاءquot;. كما ذكر انه quot;سبق واوضحنا امام البرلمان بان التعاون مع الولايات المتحدة في الجانب الامني قائم على تبادل المعلومات وايضا مع المملكة العربية السعوديةquot;.

وتشن قوات الامن اليمنية حملة واسعة ضد مقاتلي تنظيم القاعدة، وقد برزت المخاوف من نشاط القاعدة في اليمن بشكل كبير بعد الهجوم الفاشل الذي نفذه شاب نيجري على متن طائرة اميركية يوم عيد الميلاد اعترف لاحقا للمحققين انه تلقى التدريب والتجهيز في اليمن.