قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

افاد مصدر قضائي ان احد الشخصين اللذين اوقفا الجمعة في اطار التحقيق في محاولة مفترضة لارتكاب اعتداء في نيويورك العام الفائت، وجهت اليه تهمة الكذب على مكتب التحقيقات الفدرالي (اف بي آي).

واشنطن: ردا على هذا الاتهام الذي ابلغه اياه قاض في نيويورك، دفع زارين احمد زاي، الذي يعمل سائق سيارة اجرة، ببراءته. وكان عناصر من الشرطة الفدرالية اوقفوه في وقت سابق الجمعة، اضافة الى البوسني اديس مندونيانين الذي سيوجه اليه اتهام لاحقا. وابقي احمد زاي قيد التوقيف قبل ان يمثل مجددا امام القاضي خلال الاسبوع المقبل.

ويشتبه في ان زارين احمد زاي واديس مندونيانين كانا quot;شريكينquot; لنجيب الله زازي (24 عاما) الذي له صلات مع تنظيم القاعدة واتهم بشراء مواد كيميائية لتنفيذ اعتداء في نيويورك في ايلول/سبتمبر الفائت، في ذكرى الاعتداءات التي استهدفت برجي التجارة العالمية في 11 ايلول/سبتمبر 2001.

وتم توقيفهما على خلفية التشكيك في فاعلية عمل اجهزة الامن والاستخبارات الاميركية اثر اخفاقها في منع محاولة تفجير طائرة يوم عيد الميلاد كانت متجهة من امستردام الى ديترويت في شمال الولايات المتحدة.