قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

انتقدت طهران اليوم الاثنين تصريحات قائد القوات الأميركية في العراق وافغانستان والتي عبر خلالها عن احتمال تعرض منشآتها للقصف.

طهران: نددت ايران الاثنين بالتصريحات quot;الطائشةquot; لقائد القوات الاميركية في العراق وافغانستان ديفيد بترايوس التي تحدث فيها عن احتمال تعرض منشآت نووية ايرانية للقصف. وقال المتحدث باسم الخارجية الايرانية رامين مهمانبارست ان quot;هذه التصريحات طائشة ومن الاجدى ان تندرج اي تصريحات بهذا الشأن في اطار بناءquot;.

وكان الجنرال بترايوس اعلن في مقابلة مع شبكة سي ان ان الاحد انه quot;سيكون من غير المسؤول تماما الا تفكر القيادة الاميركية الوسطى المسؤولة عن المنطقة في سيناريوهات عدة وان تضع خططا للرد على مجموعة متنوعة من الاوضاعquot;.

وردا على اسئلة تتعلق بالمنشآت النووية الايرانية وامكانية تعزيزها لحمايتها من الهجوم، لفت الجنرال الاميركي الى انها quot;يمكن ان تتعرض للقصفquot;. في المقابل اعاد مهمانبارست التاكيد على استعداد ايران quot;لاجراء تبادل على دفعاتquot; لليورانيوم المنخفض التخصيب مقابل الحصول على وقود نووي لمفاعل طهران.

وكانت الدول الست (الولايات المتحدة وروسيا والصين وفرنسا وبريطانيا والمانيا) طلبت من ايران آخر تشرين الاول/اكتوبر ارسال الجزء الاكبر من مخزونها من اليورانيوم دفعة واحدة الى روسيا تحت رقابة الوكالة الدولية للطاقة الذرية للحصول في المقابل على الوقود النووي لتشغيل مفاعل الابحاث في طهران.

لكن ايران رفضت هذا العرض وحددت في الثاني من كانون الثاني/يناير مهلة اخيرة للدول الكبرى مدتها شهر للموافقة على تبادل اليورانيوم وفق شروطها الخاصة وهو تبادل quot;على دفعاتquot; لكميات قليلة من اليورانيوم الايراني بوقود نووي.